خبير: الأسواق الخليجية تحتفظ بمسارها الصاعد بالمدى المتوسط

ADHAM ORIKAT
مُهنّد عريقات

قال خبير بأسواق المال، إن تداولات الأسواق الخليجية تميزت خلال هذا الأسبوع وللفترة من 27 إلى 31 مارس 2016 بحركتها الأفقية وإفتقدت لإتجاه واضح ولذلك لاحظنا أن بعضها أنهى الأسبوع على إرتفاع وبعضها الآخر أغلق على تراجع، وأيضاً تلاحظ حدوث تراجع واضح بأحجام التداول لمعظم تلك الأسواق كنتيجة طبيعية لذلك المسار الأفقي .

وأشار “مهند عريقات” ، خبير أسواق المال ومحلل لدي شركة ”مساكن كابيتال” ،في تصريح خاص لـ ”وكالة كاش نيوز” إلى أن يوم أمس الخميس صادف أنه نهاية أسبوع عمل ونهاية شهر ونهاية ربع سنة وهو ما يعني أن التداولات تأثرت بشكل كبير برغبة معظم مكاتب الوساطة بإغلاق المراكز المكشوفة لمتعامليها قبل نهاية الشهر الحالي.

واستطرد :”بشكل عام فإن الأسواق مازالت تقف بالقرب من مستويات مقاومة مهمة محددة بالمستويات 6500 نقطة للسوق السعودي و 3400 نقطة لسوق دبي و 4600 نقطة لسوق أبو ظبي و 5270 نقطة لبورصة الكويت و 10500 نقطة لبورصة قطر”.

وتوقع المحلل لدي شركة ”مساكن كابيتال” بخصوص تداولات الأسبوع القادم انها ستعطي انطباع  جيد عن وضع حركة الأسواق وكيف ستكون خلال الربع الثاني من هذا العام والتي تميل التوقعات بأن تكون في الإتجاه الصاعد مدعومة باستقرار أسعار النفط بالقرب من مستويات 40 دولار للبرميل ومدعومة بارتفاع أسواق الأسهم العالمية وخاصة الداو جونز والذي يحاول هو الآخر تجاوز مستويات مقاومة تاريخية .

ولفت “مهند عريقات” ، بخصوص نتائج أعمال الربع الأول أنها مرشحة أيضاً لتوفير زخم إيجابي كبير لحركة الأسهم فيما لو جاءت تلك النتائج بشكل يرضى طموح المستثمرين وبالذات نتائج الشركات القيادية، وبشكل عام فأن الأسواق الخليجية مازالت محافظة على مسارها الصاعد ضمن المديات المتوسطة وهذا المسار الصاعد يملك فرصة الإستمرارية للمديات الأطول فيما لو تجاوز مستويات المقاومة المذكورة في الفقرات السابقة.

CNA– محمد ابو اليزيد

موضوعات ذات صلة