خبير: البنك المركزي قد يرفع أسعار الفائدة خلال الفترة المقبلة

قال خبير مصرفي إن البنك المركزي المصري قد يلجأ إلى رفع أسعار الفائدة مجددًا خلال الأشهر المقبلة، بعد أن خفضها خلال العام الجاري بنحو 4% إلى مستوى 8.75% و9.75% للايداع والاقراض على التوالي.

وذكر “عبد المجيد ابوضيف”، في إفادة تلقتها كاش نيوز، إن اتجاه البنك المركزي للتيسير النقدي خلال الفترة الأخيرة جاء نتيجة لانخفاض معدلات التضخم إلى مستويات جيدة، واتزان سعر الصرف مع تحسن تدفقات النقد الأجنبي، إلى جانب السعي نحو إحداث حركة ونشاط للاقتصاد من خلال خفض الفائدة.

واستدرك الخبير المصرفي أن ما يدعو في الوقت الراهن لإعادة النظر في الاستمرار في خفض الفائدة هو قيام تركيا برفع الفائدة الأساسية لديها إلى 15%، وهو ما يزيد احتمالات أن تتجه تدفقات النقد الأجنبي من صناديق الاستثمار في أدوات الدين إلى السوق التركية ذات العائد الأعلى.

وأوضح “عبد المجيد” أن الثقة في أداء الاقتصاد المصري لازالت الأعلى على مستوى اقتصادات الأسواق الناشئة وهو ما يضمن  استمرار التدفقات من صناديق الاستثمار والمستثمرين الأجانب، لكن رفع الفائدة التركية إلى 15% وبنسبة زيادة 4.75% دفعة واحدة، يمكن أن يرفع حصة تركيا من هذه الاستثمارات، على حساب الأسواق الأخرى.

وأكد الخبير المصرفي أنه في حال تأكد حدوث تراجع في إقبال المستثمرين، فقد يتجه البنك المركزي لايقاف التيسير النقدي والقيام برفع الفائدة لضمان تحقيق عائد أعلى للمستثمرين.

وذكر أن احتمال رفع الفائدة يأتي في ظل الحاجة للحفاظ على أسعار الصرف عند مستويات مقبولة، لاسيما وأن هناك قطاعات كالسياحة تأثرت عوائدها بالنقد الأجنبي بالفعل في الفترة الأخيرة نتيجة تأثيرات جائحة كورونا.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة