خبير: البنوك تتوقع رفع الفائدة بمقدار 3% خلال الفترة المقبلة

قال الخبير الاقتصادي د.هاني جنينة إن تعاطي البنوك مع طروحات أذون الخزانة تكشف توقعها أن ترتفع أسعار الفائدة خلال الفترة المقبلة بمقدار 3%.

وأوضح “جنينة”، على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فيس بوك أنه  من منطلق الطلب على أذون الخزانة  (demand for bills)، فإن التحيز الواضح للاجال القصيرة يعكس توقع البنوك رفع اسعار الفائدة  في الأجل القصير.

وذكر أنه بالنظر إلى عطاء منتصف الأسبوع الماضي فإن أعلى سعر فائدة مطلوب من قبل بعض البنوك للاذون استحقاق 91 يومًا هو 17.3% و لكن هذا الرقم يقفز الي ما يقارب ال20%  للاذون استحقاق 6 و 9 و 12 شهرًا، مما يعني أن بعض البنوك تتوقع رفع الفائدة  حتي 3% خلال الاشهر القادمة.

وعن قبول الحكومة لقيمة الـ 61 مليار جنيه بمزاد أذون الخزانة يوم الأحد الماضي ومدلولاته، فقد طلبت الحكومة اقتراض 15 مليار جنيه عن طريق اصدار اذون خزانة تستحق السداد بعد 3 أشهر (لأجل 91 يومًا).

تقدمت البنوك بعروض لشراء هذه الاذون بمبلغ 170 مليار جنيه وتم قبول 61 مليار جنيه من قبل وزارة المالية (وهو 4 اضعاف الرقم المطلوب).

وطبقًا للخبير الاقتصادي، فللوصول إلى فهم أعمق لما يحدث منذ بداية العام المالي الحالي، من الضروري النظر الي اقتراض الحكومة عن طريق اصدار اذون و سندات بالجنيه المصري منذ 1 يوليو 2022 حتي يوم 5 سبتمبر 2022.

فقد بلغ حجم المبلغ المطلوب اقتراضه (required amount) من قبل وزارة المالية  خلال الفرة المذكورة عن طريق اصدار اذون و سندات بالجنيه المصري 552.5 مليار جنيه.

وبلغ حجم المبلغ الذي تم قبوله بالفعل ( accepted amount) 635 مليار جنيه أي أعلى من المطلوب بـ 82.5 مليار جنيه.

ومن اجمالي المبلغ الذي تم قبوله في صورة اذون و سندات بالجنيه المصري (635 مليار جنيه)، بلغت نسبة الاذون بجميع اجالها (3، 6، 9 و 12 شهر) الي الاجمالي 93%.

وأضاف أنه ربما يكون الرقم الأهم ان نسبة الاذون باجل 91 يومًا (اقصر اجل في هيكل اجال الأوراق الحكومية) الي الاجمالي من اذون و سندات يصل إلى 56%.

ومن منطلق الطلب (demand for bills)، لا يري هذا التحيز الواضح للاجال القصيرة إلا في حال توقع البنوك رفع اسعار الفايدة في الاجل القصير.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة