خبير : البورصة في إنتظار المُحفزات لتتخطي الإتجاه العرضي

سعيد الفقى، خبير أسواق المال

قال خبير بسوق المال المصري، إن مؤشرات البورصة المصرية إرتفعت مع نهاية تداولات الاسبوع وإقترب المؤشر العام للبورصة المصرية من مستوي المقاومة عند 13000 نقطة قبل تسويات نهاية الأسبوع التي تسببت في بعض التراجعات مع نهاية الجلسة.

وأوضح سعيد الفقي، خبير سوق المال المصري ومدير فرع لدي شركة “أصول لتداول الأوراق المالية”، في تصريح لـ “وكالة كاش نيوز” أن المؤشر مازال يتحرك في إتجاه عرضي تجميعي مابين مستوي 12850 إلي 13200 نقطة إستعدادًا لموجة الصعود القادمة والتي نتوقع أن تبدأ الاسبوع القادم.

حيث أنه من الواضح إنخفاض أحجام التداول وقت تراجع المؤشر وهذا يدل علي عدم وجود ضغط بيعي وما نحن بصدده الأن لا يثير الذعر أو القلق حيث أنه من سمات الإتجاه العرضي الحركة صعودًا وهبوطًا في نطاق ضيق حتي ظهور أخبار إيجابية مع توافر السيولة تدفع السوق لتخطي هذة المرحلة لذلك الأداء حاليًا يحتاج إلي مُحفزات وإيجابيات للخروج من النطاق الضيق الذي يسير فيه.

وأفاد خبير سوق المال المصري ، أنه يصعب الأن تحديد مستهدفات في المرحلة الحالية إلا بعد أن يتخطي المؤشر الرئيسي مستوي 13200 نقطة مع إيضاح أن السوق لم يعكس إتجاهه ومازال الإتجاه العام صاعد علي المدي المتوسط وطويل الأجل عرضي تجميعي علي المدي القريب.

وتابع “ الفقي “ بخصوص مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة ، فينهي المؤشر حركته التصحيحية بعد وصوله لمستويات لم يقترب منها منذ سنوات الأن أمامه مقاومة عند 604 نقطة إذا تخطي هذه المقاومة يستهدف مستوي 630 نقطة.

CNA– محمد ابو اليزيد

موضوعات ذات صلة