خبير: البورصة مُتعطّشة للمحفزات .. وحادث الطائرة أربك المستثمرين

BORSEEE

قال إيهاب سعيد ، خبير أسواق المال،ورئيس قسم البحوث لدي شركة “أصول” لتداول الأوراق المالية، إن الأسبوع الماضى خلا من أى أحداث مؤثرة على أداء السوق ، إلا أن حادث الطائرة المصرية استمر فى تأثيره سلبيًا على أداء السوق فى ظل غموض أسباب الحادث حتى الأن وصعوبة توقع ما قد يخلفه من أثار على قطاع السياحة الذى يعانى اصلا من تراجع حاد خلال النصف الاول من العام الحالى.

وأوضح سعيد أن إيرادات السياحة تراجعت إلى أدنى المستويات لاسيما بعد حادث الطائرة الروسية، وقد جاء حادث سقوط طائرة مصر للطيران ليزيد من أوجاع القطاع،ويؤثر على معنويات وتوقعات المحليين والخبراء.

EHAB SAED 456456
إيهاب سعيد

ولفت سعيد إلى أن البنك المركزى قام برفع أسعار الفائدة على الشهادات من 10.5% الى 12.5% دفعة واحدة لدعم قيمة الجنيه توقعا لتراجع قطاع السياحة وما قد يترتب عليه من تراجع فى الموارد الدولارية، مما كان له بالغ الأثر على أداء السوق الذى فقد قرابة 25% من قيمته وذلك بهبوطه من مستوي 7400 الى 5526 نقطة.

وأشار “سعيد “، إلي أن مؤشر السوق الرئيسى EGX30 واصل تحركاته العرضية داخل نطاقات ضيقة لينهى تعاملات الأسبوع قرب مستوى 7500 نقطة للأسبوع الثالث على التوالى مما يشير إلى تأثر السوق بشكل واضح بغياب الأخبار المُحفزة وأيضاً تراجع قيم وأحجام التعاملات بعد أن كانت قد نجحت فى إستعادة جزء من عافيتها خلال الأسبوع قبل الماضى وتحديداً قبل الإعلان عن سقوط الطائرة المصرية، والتى على ما يبدو مازال تأثيرها واضح على أداء السوق، سيما وهى تعيد للأذهان فترة ما بعد سقوط الطائرة الروسية قرب شرم الشيخ نهاية العام الماضى، وما تبع هذا الحادث من إجراءات رغم إختلاف ظروف الحادثين.

وتابع خبير أسواق المال، أنه فيما يتعلق بمؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة EGX70 خلال الأسبوع الماضي فقد جاء أدائه على عكس نظيره السابق حيث نجح فى تجاوز مستوى المقاومة قرب 372 نقطة ليقترب من مستهدفه السابق المُشار اليه عند 377 نقطة بفعل نجاح بعض الأسهم الصغيره والمتوسطة لاسيما تلك الأسهم ذات الوزن النسبى العالى فى معاودة صعودها وبشكل خاص أسهم “أبوقير للاسمدة“ صاحب الوزن النسبى الاعلى و“أيبيكو للأدوية“ قبل أن يغلق مع نهاية جلسة الخميس قرب مستوى 373 نقطة.

وأما فيما يتعلق بأحداث السوق نفسه، فقد بدا واضحاً تراجع حجم الإقبال على سهم “البنك التجارى الدولى“ الذى كان يستغله بعض المستثمرين الأجانب فى الحصول على الدولار عن طريق ألية الجى دى ار، بالشراء فى مصر وتحويله إلى شهادات إيداع دولية ببورصة لندن وبيعه بالخارج لتوفير العملة الصعبة رغم الخسائر الضخمة التى كانت تقارب على 26% بين السعرين فى مصر ولندن.

وقد جاء تراجع الإقبال بسبب إقتراب نسبة الأسهم بشهادات الإيداع الدوليه ببورصة لندن من الحد الاقصى عند 33%، ومن ثم تسبب هذا التراجع فى الطلب فى التأثير المباشر على أداء السهم وبالتبعية على أداء السوق بوجه عام سيما وهو يمثل حوالى 33.5% من الوزن النسبى لمؤشر السوق الرئيسى EGX30.

كما شهد الأسبوع الماضي أيضاً نهاية الإكتتاب الخاص لـ “كليوباترا القابضة“ حيث بلغت نسبة التغطيه للطرح الخاص 6.73 مره على سعر 9 جنيهات للسهم الواحد، ومن المقرر أن تنتهى فترة الاكتتاب العام البالغه نسبة 15% من إجمالى الكمية المطروحة 25% من أسهم الشركة (6 مليون سهم) يوم الأثنين المقبل.

وتوقع توقع إيهاب سعيد ،أن يكون تركيز المؤشر الرئيسي للبورصة EgX30 منصباً على مستوى الدعم الجديد قرب 7330 – 7270 نقطة والذى طالما نجح المؤشر فى البقاء أعلاه فنتوقع معه أن يعيد تجربة مستوى المقاومة السابق قرب 7700 نقطة.

وتابع فيما يتعلق بمؤشر الاسهم الصغيرة والمتوسطة EGX70 فالتركيز سيتحول الى مستوى المقاومة قرب 377 نقطة والذى أن نجح فى تجاوزه لأعلى فنتوقع معه أن يعيد تجربة قمته السابقة قرب 383 نقطة.

CNA– محمد ابو اليزيد

موضوعات ذات صلة