خبير : تراجع كبير للسياحة الإيطالية بالسوق المصرى

TOUR 7867

قال محمود عبد الدايم ،الخبير السياحي والعضو المنتدب لمجموعة بلبع للفنادق، إن الأوضاع فى الفترة الأخيرة أدت اختفاء السائح الايطالى من السوق المصرى، ونتيجة لذلك تم إغلاق معظم فنادق مرسى علم وبعض فنادق شرم الشيخ.

وأشار “عبد الدايم”، فى تصريحات صحفية، إلي أن هذا السوق كان السوق الأول لمصر وأحد أهم الأسواق خلال عامي 2008 و2009، حيث كان يصل منه حتي عام 2010 أكثر من مليون و300 ألف سائح سنوياً ثم بدأ يتراجع بعد يناير 2011، ثم بدأت العودة تدريجياً بنسبة لا تتعدى 30% من حجم الشغل في السنوات السابقة حتي أوائل عام 2015، إلي أن جاء تفجير القنصلية الإيطالية في شهر يوليو الماضى فقضى تماماً علي السياحة الإيطالية.

وأكد “عبد الدايم” أنه على الرغم من أن الحكومة الإيطالية لم تصدر أية تحذيرات، إلا أن الشركات الإيطالية التي تعمل في مصر وتونس أغلقت ونظراً للخسائر التي تعرضت لها الشركات عملت حظراً داخلياً لمن يرغب السفر وعليه يتحمل المسئولية كاملة بعيداً عن شركات التأمين في حالة تعرضه لأي حادث، فمن الطبيعي حدوث حالة من التخوف لدي السائح الإيطالى، إضافة إلي سوء حالتهم الاقتصادية وتخوفهم من ركوب الطائرات لأى دولة في العالم بعد حادث الطائرة الروسية.

وأكد “عبدالدايم” على  ضرورة التحرك فوراً من خلال حملات تنشيط في السوق الإيطالى لاستعادة هذا السوق المهم الذي كان يحتل المركز الأول قبل عام 2010.

CNA– الخدمة الإخبارية

موضوعات ذات صلة