خبير: سعر الدولار فى طريقه للتراجع إلى 13 جنيهًا

توقع د.مجدى عبد الفتاح، الخبير الاقتصادى والمصرفى، أن يتراجع سعر صرف الدولار إلى مستوى 13 جنيهًا بنهاية 218، موضحًا أن عدم تراجع الدولار فى الشهور الأخيرة رغم ارتفاع الاحتياطى إلى مستوى تاريخى يرجع إلى إقفال ميزانيات الشركات وزيادة الطلب العارض على العملات الأجنبية لتحويل الأرباح للشركات الأم بالنسبة للشركات الأجنبية العاملة بمصر.

وعزا “عبد الفتاح” توقعه بتراجع الدولار إلى 13 جنيهًا بنهاية العام إلى عدد من الأسباب على رأسها الارتفاع الكبير المتوقع فى إيرادات السياحة، حيث من المقرر أن يتم استئناف رحلات الطيران الروسية إلى المقاصد السياحية المصرية فبراير المقبل، وهو ما من شأنه أن يزيد من تدفق السياح إلى مصر، خاصة أن مصر كانت تستقبل نحو 3 ملايين سائح سنويًا قبل حظر الطيران.

وأضاف ” مجدى عبد الفتاح” أن السياحة بصفة عامة تشهد تحسنًا منذ أشهر وهو ما يعزز من تدفقات النقد الأجنبى التى من المؤكد أنها ستنعكس على سعر صرف الدولار والعملات الأجنبية أمام الجنيه، لافتًا إلى أن هناك سببًا آخر يصب فى صالح زيادة تدفقات النقد الأجنبى وهو زيادة انتاج مصر من الغاز، وبدء تشغيل حقل ظهر والذى من المتوقع أن يوفر ملايين الدولارات التى كانت تستخدم لاستيراد الغاز، مشيرًا إلى أن عام 2018 سيشهد تحقيق الاكتفاء الذاتى من  الغاز.

د.مجدى عبد الفتاح

وذكر الخبير المصرفى أن نشاط الاستشكاف فى مجال النفط والغاز بمصر يشهد تطورًا كبيرًا وهو الأمر الذى يصب فى صالح توفير العملة التى كان يتم تدبيرها من أجل الاستيراد.

وإلى جانب ما سبق أوضح د.مجدى عبد الفتاح أن هناك توقعات بارتفاع الاستثمار الأجنبى المباشر خلال العام الجارى 2018 مرجعًا ذلك إلى إقرار قانون الاستثمار الجديد وبدء حل مشكلات المستثمرين الأجانب إلى جانب إقرار قانون التراخيص الصناعية، والاعلان عن خريطة استثمارية صناعية، مشيرًا إلى أن حركة الاستثمار فى مصر تشهد تحسنًا كبيرًا، ومن المتوقع أن يستمر هذ التحسن وهو أيضًا ما يزيد من تدفقات النقد الأجنبى للبلاد.

CNA– الخدمة الاخبارية،، محررو كاش نيوز

موضوعات ذات صلة