خبير: مؤشر البورصة يتحرك بشكل عرضي علي المدي القصير

سعيد الفقى، خبير أسواق المال

قال خبير بسوق المال المصري، إن أداء البورصة المصرية إتسم بالتباين خلال الأسبوع الجاري حيث كانت البداية مع الاحداث الارهابية التي شاهدتها البلاد صباح يوم الأحد الماضي في طنطا والاسكندرية وبالطبع تأثر المؤشر الرئيسي بهذه الأحداث ووصل قرب مستوي 12840 نقطة نتيجة تداعيات هذه الأحداث.

وأضاف سعيد الفقي، خبير سوق المال المصري ومدير فرع لدي شركة “أصول لتداول الأوراق المالية”، في تصريح لـ “وكالة كاش نيوز” أن الإنخفاضات لم تكن بأحجام تداول مرتفعة مما يدل علي عدم وجود ضغط بيعي لذلك تماسك المؤشر خلال الجلسة الثالثة لهذه الأحداث ووصل إلي مستوي 13000 نقطة بعد أن إمتص تداعيات هذع الأحداث وإقبال المستثمرين الأجانب علي الشراء ومع بداية عودة الثقة للسوق كان اليوم الأول لبداية تداول سهم “ إم إم جروب “ حيث حقق أحجام تداول مرتفعة بالاضافة إلي أنه ساعد في عودة نشاط السوق من خلال إرتفاعه مايقارب 9% ثم عاد الأداء للهدوء نتيجة للعطلات الرسمية خلال بدايات الأسبوع القادم.

وأوضح ” الفقي ” أنه مع نهاية تداولات الأسبوع أصبح السوق يسير في إتجاه عرضي ما بين 12900 الي 13200 نقطة نتيجة اجازة الأحد والاثنين لذلك نتوقع أن تتضح معالم الأداء مع إنتهاء الإجازات وعودة التداول يوم الثلاثاء القادم مع التأكيد على النظرة الإيجابية للمؤشر علي المدي المتوسط وطويل الأجل وإتجاه عرضي علي المدي القريب.

وأشار خبير سوق المال المصري، إلي أنه من الملاحظ خلال هذا الأسبوع الصعود الإنتقائي لبعض الأسهم مع ثبات الأسهم القيادية صاحبة الوزن النسبي الأعلي في المؤشر وظهر ذلك واضحًا من خلال عدم صعود المؤشر الرئيسى مع صعود العديد من الأسهم الأخري الغير مأثرة فيه وهذا يعني إنتقال السيولة من الأسهم القيادية إلي هذه الأسهم وبالتالي صعود تدريجي لمعظم الأسهم.

CNA – محمد ابو اليزيد

موضوعات ذات صلة