خبير مصرفي يتوقع تراجع الدولار إلى 15.5 جنيهًا بنهاية العام

توقع محمد عبد العال، الخبير المصرفي وعضو مجلس إدارة البنك العربي، أن يشهد الدولار تراجعًا خلال الفترة المقبلة ليصل إلى مستوى 15.5 جنيهًا قبيل نهاية العام، لاسيما مع قيام البنك المركزي الأمريكي بخفض الفائدة.

وأوضح “عبد العال” أنه بعد مناقشات صعبة فى اجتماعات طالت على مدى يومين متصلين،أعلن البنك المركزى الأمريكى أمس عن تخفيض مؤشر سعر الفائدة للدولار الأمريكى بمقدار ربع فى المائة من 2.25%إلى 2%.

ورغم اعلانه عن نيته إجراء تخفيض تالى مع نهاية هذا العام إلا ان ذلك لم يعجب الرئيس الأمريكى ترمب الذى صرح بأنه كان يتطلع لخفض أكبر وأضخم .

وقال عبد العال :بالطبع خفض الفائدة على الدولار لا يهم الأمريكان فقط ولكن يهم كل دولة بل وكل فرد يستخدم الدولار فى التجارة الدولية او فى تمويل صفقاتة واستثماراته، ومن هنا نتوقع :

  • أن ترتفع أسعار الذهب عالمياً لانخفاض تكلفة تمويلة مع انخفاض أسعار الفائدة ، وذلك اذا ما استمرت التوترات العالمية القائمة حالياً .
  • نتوقع أيضا أن يعقب ذلك سلسلة من الانخفاضات فى أسعار الفائدة فى منطقة اليورو فى محاولة لتنشيط الاقتصاد وعوضاً عن الانكماش الذى حدث فى معظم اقتصاديات العالم نتيجة الحروب التجارية وحروب الناقلات .
  • بالنسبة للدول الناشئة نتوقع زيادة تدفق الاستثمار غير المباشر من المستثمرين من الدول الغربية وبمعدل نمو اكبر من العام الماضى .
  • بالنسبة لمصر يتكاتف الاتجاه العالمى لمعظم الدول فى خفض الفائدة مع انخفاض معدل التضخم المتتالى تحت تاثير السياسة النقدية التقيدية التى استهدفت التضخم فى الفترة الماضية ، ومع الانخفاض الملحوظ فى أسعار السلع الغذائية نتيجة انخفاض الدولار من ناحية وانخفاض القوة الشرائية الملحوظ من ناحية اخرى..

فان كل تلك العوامل تجعلنا نتوقع أنه قد نرى البنك المركزى المصرى فى اجتماعه القادم يقوم بأولى خطواته للعودة نحو سياسة نقدية تيسيرية تستهدف التحكم فى استقرار معدل التضخم وفى نفس الوقت إعطاء الاقتصاد جرعة تنشيطية خوفاً من الانزلاق فى منطقة ركود يكون الخروج منها اكثر كلفة .

إن الاتجاه لخفض الفائدة على الجنيه المصرى فى اجتماع لجنة السياسة النقدية للبنك المركزى المصرى القادم لم يعد فى تقديرى مجرد توقع بل هو أمر ملح وضرورى.

أما من ناحية تاثير ذلك على توجهات سعر صرف الجنيه المصرى فان ذلك يدعم استمرار اتجاه الجنيه للتحسن المتتالى وصولا الى ريكورد جديد حول 15.5 جنيها لكل دولار مع نهاية هذا العام .

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة