خبير يدعو إلى تكوين مراكز شرائية بالمؤشر السبعيني للبورصة

صفوت عبد النعيم، خبير أسواق المال

رجّح “صفوت عبد النعيم”، خبير أسواق المال، أن تشهد البورصة بداية مايو المقبل عمليات جني أرباح بالمؤشر الرئيسي من جانب المؤسسات المصرية، لافتًا إلى أن المؤشر السبعيني سيكون الأكثر أمانًا للدخول وتكوين مراكز شرائية.

وذكر “صفوت عبد النعيم”، في إفادة لوكالة كاش نيوز،أن السوق شهد الاسبوع الماضى متمثلا فى مؤشره الرئيسى EGX30 جلسات ارتفاعية متوالية بمقدار ارتفاع بلغ 500 نقطة من افتتاح اول الاسبوع قرب 17900 نقطة حتى سجل مستوى 18400 نقطة باخر جلسات الاسبوع والاغلاق أدناها بنسبة طفيفة، متوقعًا أن تشهد جلسات الأسبوع الجاري حالة عرضية فى منطقة صاعدة بين مستوى 18600 نقطة حتى مستوى 18250  نقطة.

وأكد أن الارتفاعات  جاءت بدعم واضح من مشتريات الاجانب فى الاسهم القيادية بالمؤشر والمدرجة بمؤشر مورجان ستانلى للاسواق الناشئة مما يوضح الاتجاه العالمى لحركة روؤس الاموال والمتزامن مع ارتفاع القوة الشرائية للدولار مقابل قيم الأسهم بالأسواق الناشئة.

وهو الأمر الذي يمكن ان يشكل حافزا لكثير من المستثمرين الاجانب والعرب بخلاف صناديق الاستثمار العالمية للاستثمار باسواق المال للاسواق الناشئة وخاصة الاسواق التى تحظى بتصنيفات مستقرة ومتنامية من مؤسسات التصنيف العالمية وصندوق النقد والتى تحظى مصر بجزء كبير منها خلال القترة الماضية والمقبلة، بما يوكد توقع مزيد من السيولة الخارجية الداخلة للسوق .

وقال خبير اسواق المال: ” لا يجب أن نغفل الاتجاه الانتهازى والمعاكس لصناديق الاسثمار للمؤسسات المصرية وحرص مديرين الاستثمار المهيمنين على احجام رؤس الاموال الكبيرة بالسوق باستغلال الارتفاعات فى عمليات جنى ارباح سريعة وقصيرة خاصة مع بداية شهر مايو وتخوفهم وتخوف كثير من المستثمرين الافراد من القرارت الحكومية فى هذا الشهر من كل عام وما يصيبه السوق من عمليات جنى ارباح”.

واستطرد:” وبناء عليه  فان جميع المؤشرات الفنية واحجام التداول تشير الى التفاؤل لحركة السوق على مستوى اغلاق شهر ابريل وعلى  المستوى طويل الاجل ولكن لا يجب الافراط فى التفاؤل لاحتمالية عمليات  جنى ارباح من قبل المؤسسات المصرية”.

وقال “عبد النعيم” إن المؤشر السبعينى اكثر امانا للدخول وتكوين المراكز الشرائية حيث ما زال فى مرحلة تأكيد مستوى الدعم الذى يقوم بزيارته خلال جلساته كاقل مستوى خلال شهر كامل، ويتوقع له امتصاص السيولة الخارجة من عمليات جنى الارباح للمؤشر الثلاثينى تزامنا مع دخول سيولة جديدة دفعه للارتفاع واختراق مستوى 870 نقطة والاغلاق فوقه جلسين متاليتين على الاقل لبداية رحلة صعود جديدة.

CNA– ياسمين محمد

موضوعات ذات صلة