خبير يناشد الحكومة بإصدار الشكل النهائي لضريبة البورصة

EHAB SAED

ناشد ايهاب سعيد ، خبير أسواق المال، الحكومة بسرعة إصدار القرار الخاص بضريبة البورصة فى شكله النهائى حتى تتضح الرؤية للمتعاملين بشأن الضريبة لاسيما وان ما تم الإعلان عنه كان دون توضيح للمادة 53 من ذات القانون وكذلك التعديل الذى طرأ على الماده 19 من القانون 53 لسنة 2014 بشأن الارباح الرأسمالية المحققة فى الخارج للشخص المقيم وكذلك الماده 46 مكرر 3 من ذات القانون , وذلك كله حتى نتجنب تعرض السوق لأى هزات بسبب عدم وضوح الرؤية على غرار ما حدث مع اللائحة التنفيذية التى تأخرت لتسعة شهور متتالية .

ووجه “ سعيد “ الشكر والتقدير للرئيس عبد الفتاح السيسى على استجابته لصرخات مستثمرى البورصه وكذلك رئيس الوزراء والسادة الوزراء على هذا القرار الذى انقذ بالفعل البورصة المصرية من على حافة الانهيار لاسيما بعد ان تعرض السوق لخطر الشطب من مؤشر مورجان ستانلى العالمى والذى كان سيُعد بمثابة اشارة خروج للاستثمارات الاجنبية من السوق المصرية .

وأشار “ سعيد “ الي القرار بإلغاء الماده 26 مكرر 1 من اللائحة التنفيذية ،لافتًا إلى أنه كان من المتوقع أن يتم إيقاف العمل بها نظراً لتعارضها مع القانون والدستور , حيث نصت هذه المادة على تغيير الوعاء الضريبى فيما يتعلق بضريبة التوزيعات للمستثمر الذى تتجاوز تعاملاته الخمسة ملايين سنوياً بيعاً وشراءً لتخضع لضريبة الدخل بدلاً من الضريبة المقطوعة بقيمة 10% وهو يعد مخالفة صريحة للقانون الذى صدرت بشأنه اللائحة والذى كان قد نص فى مادته ال 46 مكرر 2 “استثناء من الماده 8” والتى تتعلق بشرائح ضريبة الدخل .

وقال “ سعيد “ أن مؤشر السوق الرئيسى EGX30  نجح فى معاودة صعوده بشكل حاد فى اعقاب قرار مجلس الوزراء بتأجيل ضريبة الأرباح الرأسمالية والغاء الماده 26 مكرر 1 من اللائحه التنفيذيه والتى كانت قد نصت على تغيير الوعاء الضريبى فيما يتعلق بضريبة التوزيعات للمستثمر الذى تتجاوز تعاملاته الخمسة ملايين سنويا بيعاً وشراءً لتخضع لضريبة الدخل بدلا من الضريبه المقطوعه بقيمة 10% مع الابقاء على ضريبة التوزيعات بقيمة 10% مقطوعه الامر الذى تسبب فى احداث حالة كبيره من التفاؤل بين أوساط المتعاملين سيما بعد ان قام رئيس الوزراء ووزير المالية بافتتاح جلسة البورصه يوم الاثنين الماضى .

وأفاد خبير اسواق المال أنه فيما يتعلق بآداء الأسهم القيادية ,فقد نجح سهم “البنك التجارى الدولى“ صاحب الوزن النسبى الأعلى (37.92%) فى اعادة تجربة قمته السابقة قرب الـ 59.20 جنيه قبل أن يغلق مع نهاية جلسة الخميس قرب مستوى ال 57.85 جنيه .

 

وأوضح ايهاب سعيد أنه بشكل عام سيكون التركيز خلال الاسبوع القادم منصباً على مستوى المقاومة الرئيسى قرب الـ 59.20 جنيه والذى ان نجح فى تجاوزه لأعلى فنتوقع معه ان يواصل صعوده فى إتجاه مستوى الـ 63 ثم 64 جنيه .

وأما فيما يتعلق بآداء سهم “مجموعة طلعت مصطفى القابضة” صاحب المركز الثانى من حيث الوزن النسبى (10.51%) فقد نجح هو الأخر فى اعادة تجربة مستوى المقاومة السابق قرب الـ 10.30 – 10.50 جنيه وان اغلق مع نهاية جلسة الخميس قرب مستوى الـ 10.06 جنيه .

وقال “ سعيد “ إنه بشكل عام التركيز الان سيتحول الى مستوى المقاومة السابق قرب الـ 10.30 – 10.50 جنيه والذى نتوقع ان يعوقه على مواصلة صعوده .

وأيضاً سهم “المجموعه الماليه هيرمس القابضه” صاحب المركز الثالث من حيث الوزن النسبى (6%) فقد نجح هو الأخر فى اعادة تجربة مستوى المقاومة السابق قرب الـ 15.70 – 16 جنيه قبل ان يغلق قرب مستوى الـ 15.43 جنيه .

وقال خبير أسواق المال :” بشكل عام التركيز الاسبوع القادم سيكون منصباً على مستوى المقاومة السابق قرب الـ 15.70 – 16 جنيه والذى قد يعوقه على مواصلة صعوده .

بالإضافه الي سهم “جلوبال تيليكوم” صاحب المركز السابع (3.54%) فقد نجح بالفعل فى اعادة تجربة مستوى الدعم السابق والذى تحول الى مستوى مقاومة قرب الـ 3.15 جنيه ولكنه فشل فى تجاوزه لأعلى ليعاود تراجعه ويغلق قرب مستوى 2.88 جنيه .

ولفت “ سعيد “ الي انه بشكل عام التركيز خلال الاسبوع القادم سيكون منصباً على مستوى المقاومة السابق قرب ال 3.10 – 3.15 جنيه والذى قد يعوقه على مواصلة صعوده .

وفيما يتعلق بأهم الاحداث التى شهدها الاسبوع الماضى فكان بطبيعة الحال القرار الذى اتخذه مجلس الوزراء بتأجيل ضريبة الأرباح الرأسماليه لمدة عامين بعد توجيهات الرئيس بضرورة حل تلك الازمه فى اعقاب المذكرة التى تم ارسالها من قبل الجمعيات المهنية العاملة بالسوق عن حجم الاثار السلبيه للقانون مقارنة بضعف العائد المتوقع بعد الخسائر الفادحه التى منى بها كافة المتعاملين .

ولذا كان من الطبيعى ان يتفاعل السوق إيجاباً مع هذا القرار الجرئ الذى اتخذته الحكومة فى ظل استمرار سياسة العناد التى انتهجها السيد وزير المالية طيلة الفتره الماضيه حتى بعد ان تم التأكد من شبه انعدام الحصيله المتوقعه من القانون .

وأضاف حبير اسواق المال , أن المؤشر الرئيسى نجح فى الاغلاق مع نهاية جلسة الاثنين مرتفعاً بحوالى 6.5% بعد أن تم إيقاف التداول بتلك الجلسة لمدة نصف ساعه تأثراً بإرتفاع مؤشر EGX100 بنسبة 5% وكذلك إختفاء العروض تماماً من على أكثر من 70 سهم بسبب نسبة الارتفاع القصوى لتربح السوق بتلك الجلسة ما يقارب على 20 مليار حنيه فى اقصى نسبة ارتفاع منذ يوليو 2013 , كما إستمر الاثر الايجابى للخبر بجلسة الثلاثاء التى انهتها مؤشرات السوق مجتمعة على ارتفاعات ملحوظة وان جاءت بنسبة أقل نسبياً من جلسة الاثنين .

توقع  “ سعيد “ بخصوص المؤشر الرئيسي Egx30  أن يكون التركيز منصباً على مستوى المقاومة السابق قرب الـ 9000 – 9050 نقطة والذى ان نجح فى تجاوزه لأعلى فنتوقع معه ان يواصل صعوده فى اتجاه مستوى ال 9250 – 9300 نقطة .

وفيما يتعلق بمؤشر الاسهم الصغيرة والمتوسطة Egx70 ،فالتركيز سيكون منصباً على مستوى المقاومة السابق قرب الـ 480 – 485 نقطه والذى ان نجح فى تجاوزه لأعلى فنتوقع معه ان يواصل صعوده فى اتجاه مستوى الـ 500 نقطة .

CNA – محمد أدم

موضوعات ذات صلة