خبير يوضح الرؤية الفنية للسوق المصري وللأسواق الخليجية

2333
الرؤية الفنية للمؤشر المصرى

قال “مهند عريقات” ، خبير أسواق المال وعضو الاتحاد الدولي للمحللين الفنيين، إن البورصة المصرية فاجئت الجميع بأكبر وتيرة إرتفاع أسبوعية حيث إرتفعت البورصة المصرية بتداولات الأسبوع الماضي وللفترة من 13 إلى 17 مارس 2016 بأكبر وتيرة ارتفاع أسبوعية منذ فترة طويلة، وبنسبة بلغت 14 % .

ونجح المؤشر الثلاثيني بالإغلاق عند المستويات 7485 بالمقارنة مع 6563 نقطة لإغلاق الأسبوع الماضي وهو يعتبر أعلى مستوى له منذ أكتوبر 2015.

ADHAM ORIKAT
مُهنّد عريقات

وأشار “عريقات” إلي أن إرتفاع البورصة المصرية بهذا الزخم الكبير جاء عبر أطول سلسلة ارتفاع يومية بلغ مداها 11 يوماً متتالياً، وبمستويات سيولة تعتبر الأعلى منذ 2010.

كل ذلك الزخم جعل المؤشر يقترب ويغلق بالقرب من المستويات 7500 نقطة والتي تعتبر مهمة من الناحية الفنية كون إختراقها يؤهل المؤشر لمواصلة الصعود واستهداف المستويات 10000 نقطة وبالمقابل أصبحت المستويات القريبة من 7000 نقطة مستويات دعم قوية يجب أن يتم المحافظة عليها لبقاء الزخم الإيجابي بالسوق .

وتوقع عضو الاتحاد الدولي للمحللين الفنيين، أن تقترب الأسواق الخليجية من مستويات مقاومة مهمة، وأنهت معظم الأسواق الخليجية تداولات الأسبوع الماضي على إرتفاعات ضعيفة ولكنها بنفس الوقت هي إرتفاعات مهمة على إعتبار أنها عوضت خسائر تداولات بداية الأسبوع وكذلك لكونها حافظت على مستويات دعم مسارها الصاعد المستمر منذ بداية هذا العام .

وأضاف “عريقات” أن التفاؤل حالياً يسود أوساط المتداولين مدعوم بإرتفاع الداو جونز وكذلك من إرتفاع النفط ووصوله لأعلى مستوياته هذا العام، هذا التفاؤل يقابله حذر وقلق نتيجة وصول المؤشرات لمستويات مقاومة مهمة الكل ينتظر ردة فعل الأسواق لهذا المستويات .

وأوضح أن ”سوق ابوظبي” لديه مستوي مقاومة هام عند 4600 نقطة والتي يجب إختراقها لضمانة مواصلة الصعود، وكذلك فأن المستويات 3600 نقطة تعتبر نقطة التحول الحقيقية لـ ”مؤشر دبي” فيما تعتبر المستويات 6550 نقطة مستويات مقاومة رئيسية لـ ”السوق السعودي” .

وأضاف خبير أسواق المال ، أن توقعاتنا للأسبوع الجاري وللفترة القادمة بشكل عام ستعتمد بالدرجة الأولى على مراقبة مستويات السيولة والتي يجب أن ترتفع وتتجاوز مستوياتها السابقة بحيث توفر الزخم اللازم للوصول لمستويات المقاومة ومن ثم محاولة إختراقها.

CNA– محمد ابواليزيد

موضوعات ذات صلة