خبير يوضح موعد تراجع سعر الدولار إلى 15 جنيهًا

توقع د. فخري الفقي، الخبير الاقتصادي ومستشار صندوق النقد السابق، إن يتراجع سعر صرف الدولار الامريكى إلى نحو 15 جنيهًا خلال فترة 12 شهرًا من الآن، وعزا الفقى ذلك إلى عدد من الأسباب من بينها ارتفاع الاحتياطى النقدى إلى مستوى “مريح”، بحسب وصفه.

وأكد “الفقى”، فى مداخلة هاتفية لأحد البرامج التليفزيونية، أن هناك إشارات تؤكد أن سعر الدولار لن يتحرك بالزيادة أمام الجنيه خلال الفترة المقبلة مثلما حدث فى المرتين السابقتين، موضحًا أن أحد أهم الإشارات تتعلق بتحسن القطاعات الاقتصادية المدرة للعملة الأجنبية وبدء تعافيها.

وأوضح الفقى أن هناك زيادة فى الصادرات وتحسن فى عائدات السياحة إلى جانب الاستثمار الأجنبى، كذلك فإن هناك تراجعًا فى الواردات، وبنهاية العام سيبدأ إنتاج حقل ظهر للغاز وهو ما يعزز تراجع فاتورة الاستيراد أيضًا، مشيرًا إلى أن كل العوامل الحالية إلى جانب ارتفاع الاحتياطى إلى مستوياته الحالية، يساهم فى التخلص من المضاربات على العملات الأجنبية، ومن شأنه أن يهبط بالدولار إلى ما دون الـ 15 جنيهًا خلال 12 شهرًا من الآن.

CNA– جوا المصرى

موضوعات ذات صلة