خبير يوضّح حقيقة تأثير قضية “ريجينى” على البورصة المصرية

EHAB SAED 4545
إيهاب سعيد ،خبير أسواق المال

توقع إيهاب سعيد ، خبير أسواق المال، ورئيس قسم البحوث لدي شركة أصول لتداول الاوراق المالية، أن يكون تركيزالمؤشر العام للبورصة المصرية EGX30 منصباً على مستوى الدعم السابق قرب 7360 نقطة والذى إن نجح فى البقاء أعلاه فيُتوقع معه أن تواصل الحركة العرضية سيطرتها على أدائه بين هذا المستوى من الدعم ومستوى المقاومة السابق قرب 7700 نقطة .

وفيما يتعلق بمؤشر الاسهم الصغيرة والمتوسطة Egx70 ،أوضح ايهاب سعيد ، فى إفادة لوكالة كاش نيوز ، أن التركيز سيكون منصباً على مستوى الدعم التالى قرب 354 نقطة والذى نتوقع أن يعوقه على مواصلة تراجعه .

وقال “سعيد” إن مؤشر السوق الرئيسى EGX30 فشل فى مواصلة صعوده بعد إقترابه من مستوى المقاومه الرئيسى عند 7700 نقطة بفعل عمليات جنى الأرباح القوية التى تعرضت لها بعض الأسهم القيادية وبشكل خاص الأسهم ذات الوزن النسبى العالى ليعاود تراجعه فى إتجاه الحد الأدنى للحركة العرضية قصيرة الأجل عند 7360 نقطة وتحديداً عند مستوى 7408 نقطة قبل أن يغلق مع نهاية جلسة الخميس أخر جلسات الاسبوع قرب مستوى 7478 نقطة .

وتابع خبير أسواق المال، أنه فيما يتعلق بمؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة EGX70 ،أنه باستثناء جلستى الأربعاء والخميس التى شهدت تراجعا نسبياً فى أدائه، فلم يختلف حاله كثيراً عن الأسابيع الماضىة حيث سيطرت التحركات العرضية على أدائه داخل نطاقات ضيقة للغايه لم تتجاوز النقطة الواحدة فى بعض الجلسات وذلك على خلفية التعديلات الأخيرة التى تمت على المؤشر وأضافت بعض الأسهم مرتفعة السعر وبطيئة الحركة مما أضعف كثيراً من تعبيره عن أداء الأسهم الصغيرة والمتوسطة.

قضية “ريجينى” والبورصة

وِأشار سعيد إلى أن  الأسبوع المنقضي خلا من أى أحداث هامة مؤثرة فى أداء السوق باستثناء تصاعد حدة التوتر بشكل لافت للنظر فيما يتعلق بقضية الباحث الايطالى ريجينى بعد التهديدات الاخيرة من جانب الحكومة الايطالية وكذا توصيات البرلمان الأوروبى .

وهو ما دفع البعض لربط التراجع الحاد بجلسة الاربعاء والذى تجاوز 2% فى مؤشر السوق الرئيسى EGX30 لهذه القضية سيما وقد تواكبت مع سفر بعثة التحقيقات المصريه لايطاليا بهدف استعراض اخر ما توصلت اليه السلطات المصرية فى هذه القضية، وهو ما نستبعده حقيقه.

ولفت إلى أن السوق كانت مهيأه فعليا على الدخول فى موجه من جنى الارباح بعد ان سيطرت الحركة العرضية على أدائه لأكثر من 14 جلسة على التوالى وفشله فى تجاوز مستوى المقاومه الرئيسى عند 7700 نقطة، وهو أمر طبيعى ومنطقى بعد الارتفاعات الكبيرة التى شهدتها السوق مؤخرا فى اعقاب خفض المركزى المصرى لقيمة الجنيه بقرابة 14% .

واما عن زيارة الملك سالمان خادم الحرمين الشريفين والاعلان عن توقيع بعض الاتفاقيات ومذكرات التفاهم, بخلاف رفع الاستثمارات السعوديه فى مصر وتغطية الاحتياجات البتروليه لمدة خمس سنوات ،فنتصور أن الاثر الايجابى لتلك الزيارة والإعلان عن الاتفاقات الجديده، قد يتجلى خلال جلسات الاسبوع القادم، سيما وأن خادم الحرمين الشريفين قد وصل أمس الخميس مع آخر جلسات الاسبوع المنقضى.

CNA– محمد ابو اليزيد

موضوعات ذات صلة