خبير يوضّح .. لماذا تراجعت البورصة اليوم .. وإلى أين تتجه؟

قال أحمد عبد الفتاح، خبير أسواق المال، إن الآداء السلبي لمؤشرات البورصة، بجسلة الأربعاء، كان طبيعيًا، حيث إن الاتجاه على المدى القصير هابط، لافتًا إلى أن أي صعود يحدث في الفترة الأخيرة يصاحبه عمليات جني أرباح مما يتسبب في تراجع المؤشرات.

وأنهت البورصة المصرية، تعاملات جلسة الأربعاء، بتراجع جماعى لكافة المؤشرات مدفوعة بضغوط بيعية من المتعاملين من العرب والأجانب ، حيث تراجع المؤشر الرئيسي بنسبة 1.08% ليغلق عند مستوى 15750 نقطة، كما تراجع رأس المال السوقى بقيمة 6.8 مليار جنيه ليغلق عند مستوى 872.040 مليار جنيه.

وأكد “عبد الفتاح”، في تصريحات تليفزيونية، أن منطقة 16 ألف نقطة بالمؤشر الرئيسي وتحديدًا 15980 نقطة، تعد منطقة متشبعة ببائع قوي جدًا على المدى القصير، وجني الأرباح هو الحاكم في هذه الفترة حيث يصل المؤشر إلى مستوى 15740 نقطة، وهذا المستوى هو المفصل الرئيسي الذي قد يعيد المؤشر للقاع أو يفتح المستهدف إلى مستوى 16385 نقطة.

وأكد خبير أسواق المال أنه بالتحليل الفني فإن ما يحدث منطقي جدًا، لاسيما في ظل وضع المستثمرين العرب والأجانب واتجاههم إلى جني الأرباح بشكل سريع وذلك مع التوترات الدولية التي تؤثر بشدة على الأسواق الناشئة.

وأوضح “أحمد عبد الفتاح” أنه عند تخطي مستوى 16 ألف نقطة فإن السوق سيتحول إلى الاتجاه الصاعد، لافتًا إلى أن ما يحدث في البورصة لا يعكس التطورات في الاقتصاد المحلي والتي هي ايجابية في مجملها، لكن تأثر التداولات يرجع إلى المؤثرات الدولية ولاسيما الحروب التجارية العالمية وتأثر الأسواق الناشئة.

وبلغ حجم التداول على الأسهم 203 مليون ورقة مالية بقيمة 816 مليون جنيه عبر تنفيذ 23.5 ألف عملية لعدد 183 شركة، وسجلت تعاملات المصريين نسبة 70.31% من إجمالى تعاملات السوق، بينما استحوذ الأجانب غير العرب على نسبة 20.73%، والعرب على 8.96% خلال جلسة تداول اليوم، واستحوذت المؤسسات على 44.09% من المعاملات فى البورصة، وكانت باقى المعاملات من نصيب الأفراد بنسبة 55.90%.

CNA– الخدمة الاخبارية،، محررو كاش نيوز

موضوعات ذات صلة