خبير يُحدد 3 شروط لنجاح طروحات الحكومة بالبورصة

سعيد الفقى، خبير أسواق المال

قال خبير بسوق المال المصري، إن المؤشر العام للبورصة المصرية صعد مع ختام تداولات الأسبوع أعلي مستوي 13400 نقطة بعد أن إقترب خلال هذا الأسبوع من مستوي 13250 نقطة بعد التنفيذ الفعلي لتطبيق ضريبة الدمغة، ولكن سرعان ما استوعب السوق هذا الحدث وعادت أحجام التداول لطبيعتها بدعم من الأخبار الإيجابية والتي كان أبرزها الإعلان الرسمي عن طرح شركة “إنبي للبترول“ للإكتتاب العام.

يأتى ذلك بالإضافة للإعلان عن فوز تحالف مصري إماراتي بقيادة “سي أي كابيتال” لإدارة هذا الطرح والذي سوف ينعكس إيجابيًا بشكل كبير علي أداء السوق بصفة عامة.

وأوضح سعيد الفقي، خبير سوق المال المصري ومدير فرع لدي شركة “أصول لتداول الأوراق المالية”، في تصريح لـ “وكالة كاش نيوز” أن الطرح هذا المرة يختلف عن السابق حيث تم الحديث مرارًا وتكرارًا عن بداية تنفيذ هذا البرنامج وتم الإعلان خلال بداية هذا العام عن طرح “بنك القاهرة“ وتم قيد أسهمه في البورصة ولكن انتظرنا كثيرًا عن إعلان بداية تنفيذ هذا الطرح ولم يتم رغم أن الظروف كانت مُهيأة في كثير من الأوقات خاصًة بعد قرار تحرير سعر الصرف ووصول المؤشر الرئيسي لمستويات تاريخية لم تحدث من قبل.

وأكد “الفقي” علي أن هناك ضرورة لبداية تنفيذ برنامج الطروحات الحكومية الأن.

يذكر أن أحمد كوجك نائب وزير المالية، قال إن الحكومة تستهدف جمع حصيلة تتراوح بين خمسة مليارات وسبعة مليارات جنيه من برنامج الطروحات الأولية الحكومي في بورصة مصر خلال 2017-2018 وليس من بنك القاهرة فقط.

وأشار خبير سوق المال المصري، إلي أن هذه الطروحات سوف سوف تأتي بثمار جيد علي المستوي العام من خلال توفير سيولة من ناتج الإكتتاب تسمح بإعادة هيكلة هذه الشركات وتوسبع نشاطها مما يعود علي الناتج القومي بصفة عامة، بالاضافة إلي جذب شرائح جديدة من المستثمرين المصريين والأجانب مما يزيد من نشاط البورصة وبالتالي إرتفاع أحجام التداول بالتالي إرتفاع المؤشرات.

أما علي المستثمر فإنه سيستفيد من الطرح من خلال إرتفاع القيمة السوقية للسهم نتيجة للنشاط المتوقع حيث كان أخر طرح حكومي منذ مايقرب من 12 عام وكان إكتتاب “ “المصرية للاتصالات“ وشهد جذب مليون مستثمر جديد وقتها.

وحدد شروطًا يجب توافرها لنجاح هذه الطروحات تتلخص في :-

  • إختيار التوقيت المناسب للطرح من حيث يكون الإتجاه العام للسوق صاعد وأحجام التداول مرتفعة وأعتقد أن الوقت الحالي مناسب جدًا بعد وصول المؤشر الرئيسي لمستويات تاريخية قرب 13700 نقطة ووصول أحجام التداول في بعض الجلسات قرب 2.5 مليار جنيه.
  • التسويق الجيد عن طريق الصحافة والتليفزيون من قبل متخصصين للترويج عن الطرح.
  • إختيار سعر عادل للسهم يكون مُحفز ومُشجع للمستثمر لتحقيق أرباح سواء كانت هذه الأرباح عن طريق إرتفاع القيمة السوقية للسهم أو توزيعات نقدية في المستقل.

وأفاد “الفقي” أنه إذا تم تنفيذ هذه الشروط بعناية من قبل متخصصين سوف يُحقق الطرح نجاحًا كبيرًا ويكون مُحفز للطروحات القادمة حيث أن البداية دائمًا ما تكون عنوان.

وقال خبير سوق المال المصري، إن السوق مازال ينتظر قرار المركزي المصري بخصوص سعر الفائدة والتي من المتوقع أن يُقر بثبات سعر الفائدة وهذا سوف ينعكس بالإيجاب خلال الأسبوع القادم، وأعتقد أن الفترة القادمة سوف تشهد نشاطًا ملحوظًا في أداء البورصة بصفة عامة وتفاعل غالبية الأسهم مع صعود المؤشرات بخلاف الفترة السابقة.

CNA– محمد ابو اليزيد

موضوعات ذات صلة