خبير: EGX30 يتجه صوب المقاومة الجديد قرب 12750/ 12850 نقطة

إيهاب سعيد، خبير أسواق المال

توقع ايهاب سعيد، خبير أسواق المال ومدير ادارة البحوث لدي شركة “أصول” للوساطة فى الاوراق المالية، أن يكون تركيز المؤشر العام للبورصة المصرية مُنصبًا على مستوى المقاومة الجديد قرب مستويات 12750/ 12850 نقطة والذى نتوقع أن يعوقه مؤقتًا على مواصلة إرتداده لأعلى.

وفيما يتعلق بمؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة EGX70 ،أوضح ايهاب سعيد ، فى تصريح لـ”وكالة كاش نيوز” أن التركيز سيكون مُنصبًا على مستوى المقاومة قرب مستوي 600 نقطة والذى مازلنا نتوقع أن يعوقه على مواصلة صعوده على الأقل فى الوقت الحالى.

وقال “سعيد” إن مؤشر السوق الرئيسى EGX30 نجح بجلسات الاسبوع المنقضي فى التماسك قرب مستوى الدعم عند 12450 نقطة ليعاود إرتداده لأعلى فى إتجاه مستوى 12722 نقطة قبل أن يغلق مع نهاية جلسة الخميس قرب مستوى 12709 نقطة على خلفية نجاح غالبية الأسهم القيادية فى التماسك أعلى مستويات الدعم بعد التراجعات القويه التى تعرضت لها على مدار الأسبوع قبل الماضى وعلى رأسها سهم ”البنك التجارى الدولى” صاحب الوزن النسبى الاعلى.

وتابع خبير أسواق المال، أنه فيما يتعلق بمؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة EGX70 ، فمازالت تسيطر عليه التحركات العرضية المائلة للهبوط بعد فشله فى تجاوز مستوى المقاومه الذى سبق وأشرنا إليه عند 600 نقطة ليغلق مع نهاية جلسة الخميس قرب مستوى 592 نقطة وذلك على خلفية التحركات العرضية التى تسيطر على أداء بعض الأسهم الصغيرة والمتوسطة وخاصة تلك السهم ذات الوزن النسبى العالى مع إنتقائية شديدة فى البعض الأخر الذى نجح فى مواصلة صعوده مثل ”مصر لصناعة الكيماويات ومطاحن مصر الوسطى وايجيترانس”.

وأشار إلي أن الأسبوع المنقضي قد خلا من اى احداث مؤثرة على اداء السوق حيث إقتصر على أربعة جلسات فقط بسبب عطلة عيد العمال بإستثناء إعلان لجنة السياسة النقدية تأجيل إجتماعها بسبب سفر السيد طارق عامر محافظ البنك المركزى وهو ما أثار بعض الشائعات حول وجود نية عن رفع جديد فى أسعار الفائدة بعد التقرير الذى صدر عن صندوق النقد والذى أوصى فيه بضرورة الإبقاء على أسعار فائدة مرتفعة لكبح جماح معدلات التضخم التى حققت مستويات قياسية قرب 33% لاسيما وأن زيارة وفد الصندوق تنتهى فى 11 مايو الجارى لمناقشة الدفعة الثانية من قرض الصندوق بقيمة 12 مليار دولار.

يبقى الاشارة أيضا الي إستمرار غموض موقف ضريبتى الأرباح الرأسمالية وضريبة الدمغة رغم أن الفتره المتبقية لإنتهاء فترة العامين الذى أقرهما الرئيس عبد الفتاح السيسى فى 2015 بتأجيل ضريبة الأرباح الرأسمالية لا تتعدى الأسبوعين.

ويبدو أن مجلس النواب فضل الإنتهاء من قانون الإستثمار قبل مناقشة قانون تأجيل ضريبة الأرباح الرأسمالية لمدة ثلاث سنوات أخرى وكذلك قانون ضريبة الدمغة، وإن كان هذا الأمر قد ألقى بظلاله على أداء السوق بشكل واضح ولاسيما فى قيم وأحجام التعاملات التى إنكمشت إلى حد كبير معظم جلسات الأسبوع الماضى مع إستمرار التحركات العرضية لغالبية القطاعات إنتظارًا لوضوح الرؤية.

CNA– محمد ابو اليزيد

موضوعات ذات صلة