خروج استثمارات بقيمة 16.2 مليار دولارًا من أسواق الأسهم في أسبوع

أفاد بنك أوف أمريكا، اليوم الجمعة، أن المستثمرين سحبوا 16.2 مليار دولار من الأسهم في الأسبوع الفائت في أكبر استرداد أسبوعي منذ تراجع سوق الأسهم في مارس.

وسجلت أسواق الأسهم تعافيا ملحوظا في الشهر المنصرم بعد أن تسببت أزمة فيروس كورونا في تراجع كبير في مارس.

وكان التعافي مدفوعا بأسهم التكنولوجيا لكن محللي بنك أوف أمريكا يقولون إن هناك مؤشرات على تراجع تكنولوجي.

وأوضح بنك أوف أمريكا في مذكرة بحثية أسبوعية إن أسهم التكنولوجيا شهدت أول أسبوع من نزوح التدفقات منذ بداية العام، مع استرداد المستثمرين ما قيمته 43 مليون دولار.

وسجل الذهب وصناديق السندات مرتفعة العائد أكبر دخول للتدفقات في ستة أسابيع على الإطلاق، مع تدفق 32 مليار دولار إلى السندات مرتفعة العائد فيما وصفه محللون بانه عودة للعائد المرتفع.

وقال بنك أوف أمريكا إن المستثمرين أضافوا 11.3 مليار دولار إلى السندات و53.5 مليار دولار إلى النقد الأسبوع الفائت، مع إشارة مؤشر داخلي للمعنويات إلى ”هبوط شديد“.

وتسببت إجراءات العزل العادم التي تهدف للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد في شبه توقف للاقتصاد العالمي، وقال محللو بنك أوف أمريكا إنهم سجلوا تدفقا هائلا إلى النقد من عملاء القطاع الخاص لدى بنك أوف أمريكا على مدى الأربعة إلى الثمانية أسابيع المنصرمة.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة