خروج 30 شركة من البورصة الكويتية بسبب نقص السيولة

ARABIC BORS

قالت مصادر مطلعة بالبورصة الكويتية إن هناك  ما يربو على 30 شركة خرجت من البورصة في الأعوام الأخيرة قسرا أو طوعا، ليتواصل مسلسل هجرة الشركات من السوق،موضحًا أن آخر المنسحبين كانت شركة الصناعات المتحدة التابعة لمجموعة “كيبكو”، وهي الأكبر والملفتة بين الشركات التي قررت إداراتها الخروج من البورصة.

وذكر الشيخ صباح المحمد، نائب الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة الصناعات المتحدة إن خروج الشركة من سوق الكويت للأوراق المالية كان بسبب ضعف السيولة في السوق، وهو أمر واضح للجميع، إذ إن القيمة السوقية لسهم الشركة لا تعكس السعر الحقيقي له، وكان التداول على السهم ضعيف جدا بالمقارنة مع أرباح الشركة التي تحققت في السنوات الماضية وتوزيعات الأرباح المجزية للمستثمرين.

وأضاف ،طبقًا للعربية نت ، أن إدارة الشركة قد استنفذت كافة السبل المتاحة أمامها لعكس القيمة الحقيقة والعادلة للشركة في السوق التي نعتقد انها كانت 5 أضعاف ما كان عليه سعر السهم في البورصة.

وقد كان هناك أمر مهم آخر نريده من التقييم العادل، حيث سينعكس ذلك على مجموعة مشاريع الكويت القابضة (كيبكو) المالك الاكبر للشركة، فإن التقييم المنخفض سيؤثر على المجموعة من ناحية التصنيف الائتماني وتقييم الشركة لدى المجموعة، باعتباره سيأخذ بعين الاعتبار سعر الشركة في البورصة، باعتبارها شركة مدرجة تعكس السوق حجمها وقيمتها،لكن إذا كانت الشركة غير مدرجة، فستصبح عملية تقييم الشركة عادلة بالنسبة لنا، ما سيرفع تقييمها وتصنيفها لدى المجموعة الام ويرفع من امكانية الاقتراض.

CNA– الخدمة الإخبارية

موضوعات ذات صلة