خسائر بشركات الطاقة الاسرائيلية بسبب كشف الغاز المصرى

OIL 56789

تعرضت أسهم شركات التنقيب عن الغاز في إسرائيل للهبوط الحاد خلال تعاملات الأمس بعد اكتشاف مصر لأكبر حقل غاز معروف في البحر المتوسط.

وقد أعلنت شركة الطاقة الإيطالية “إيني” يوم أمس الأحد اكتشاف أكبر حقل غاز في “التاريخ” في البحر المتوسط قبالة السواحل المصرية الذي قد يوفر لمصر احتياطات عملاقة من الغاز.

وقالت “إيني” إن المعلومات الأولية توضح أن الاكتشاف الجديد يحتوي على احتياطيات أصلية تقدر بحوالي 30 تريليون قدم مكعب من الغاز الطبيعي بما يعادل حوالى 5.5 مليار برميل نفط.

وعلى صعيد التداولات، انخفض سهم “ديليك” الإسرائيلية في بورصة تل أبيب كما هبطت أسهم شركتي “ديليك دريلينج” و”أفنر أويل” التابعتين لـ “ديليك” أكثر من 13%.

وقال وزير الطاقة الإسرائيلي يوفال شتاينتز إن الحقل الذي قالت “إيني” إنه قد يغطي احتياجات مصر من الغاز لعقود قد تكون له تداعيات على إسرائيل التي تتطلع إلى تصدير غازها.

وكانت شركة “دولفينوس” القابضة المصرية اتفقت في وقت سابق على شراء كميات من الغاز الطبيعي بقيمة لا تقل عن 1.2 مليار دولار من حقل “تمار” البحري الإسرائيلي، على أن يتم تصدير الغاز عبر خط أنابيب بحري قديم تم تشييده قبل نحو 10 أعوام.

CNA– الخدمة الإخبارية

موضوعات ذات صلة