خسائر شركة حديد عز تتفاقم بالربع الثالث من العام

أظهرت نتائج أعمال حديد للربع الثالث من العام الجاري عن تكبدها خسائر كبيرة.

وقالت الشركة إنها تكبدت خسارة بعد الضرائب وحقوق الأقلية بلغت 615.332 مليون جنيه (34.3 مليون دولار) في ثلاثة أشهر حتى 30 سبتمبر، مقابل خسارة 315.142 مليون جنيه قبل عام.

وأرجع “بول شيكيبان” الرئيس التنفيذي للشركة في بيان صحفي تفاقم الخسائر إلى ارتفاع التكاليف.

وزادت مبيعات الشركة 4.5% في الربع الثالث من هذا العام إلى 11.953 مليار جنيه من 11.439 مليار قبل عام.

وتستحوذ حديد عز على نحو 40% من سوق حديد التسليح في مصر. ويبلغ إنتاج مصر من حديد التسليح ما يتراوح بين سبعة ملايين و7.5 مليون طن سنويا.

وتقلصت خسائر الشركة المجمعة 27.6% في أول تسعة أشهر من هذا العام إلى 1.004 مليار جنيه مقابل خسارة 1.386 مليار جنيه قبل عام.

وزادت مبيعات الشركة 27.6% في أول تسعة أشهر إلى 37.446 مليار جنيه مقابل 29.353 مليار قبل عام.

وتوقع شيكيبان أن تتخذ الحكومة المصرية الإجراءات المناسبة لتخفيف الظروف غير العادلة والمعاكسة التي تؤثر على الشركة بحسب تعبيره.

ويطالب عدد من مصنعي البليت في مصر جهاز الدعم والإغراق بوزارة التجارة والصناعة بفرض رسوم إغراق على واردات البليت، بعد الرسوم التي فرضتها الولايات المتحدة على واردات الصلب وأدت لوجود فائض عالمي كبير من البليت.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة