خسائر فادحة لشركات روسية بعد توقف الرحلات لمصر

TOURISM 6789

قالت “مايا لومبيدزى” ، الرئيسة التنفيذية لاتحاد شركات السياحة الروسية إن حظر الرحلات الجوية إلى مصر سيلحق خسائر كبيرة بشركات السياحة الروسية ومنظمى الرحلات.

وكان الرئيس فلاديمير بوتين علق جميع طائرات الركاب الروسية المتجهة إلى مصر يوم الجمعة الماضى، حتى يتضح من التحقيقات سبب تحطم طائرة فى سماء شبه جزيرة سيناء.

وأضافت مايا لومبيدزى، “تقديراتنا التى أرسلناها فى خطاب لأركادى دفوركوفيتش (نائب رئيسى الوزراء) تفيد بأنه إذا استمر الحظر لمدة شهرين أو ثلاثة أشهر -ونقيس على ما حدث فى 2011 ونقارن الأسعار بالتقريب- سنخسر المبلغ نفسه وهو 200 مليون دولار وتشمل الدخل غير المتحقق ولن نتلقى تعويضا من أحد صراحة”.

وتابعت لومبيدزى: طائرات خالية استأجرتها شركات السياحة تتوجه إلى المنتجعات المصرية الرئيسية لإعادة الروس إلى روسيا، والتكلفة المقدرة لهذه الرحلات تبلغ نحو 1.5 مليار روبل (نحو 23 مليون دولار)، وشرحت كذلك لماذا كانت مصر من بين أهم وجهات السائحين الروس.

وقالت، “لماذا لها هذا التأثير الكبير على قطاع السياحة؟ لأن مصر – حتى فى ظل الاضطرابات الاقتصادية – تظل الوجهة الرائدة والأرخص إلى شواطئ فى الخارج، هذا أول شىء، والثانى أنها وجهة تزار على مدار العام”.

CNA– الخدمة الإخبارية،،وكالات

موضوعات ذات صلة