خطة جديدة لتقسيم مصر إلى 9 أقاليم صناعية

MASNAA34

كشفت وزارة التخطيط والمتابعة والاصلاح الإدارى عن إعداد خريطة خاصة بالتنمية الصناعية،ترتكز على عدد من المحاور من بينها توطين الصناعات الثقيلة على أسس علمية واقتصادية وبيئية تجذب حولها الصناعات الصغيرة والمتوسطة والحرفية.

وأفادت وزارة التخطيط، فى تقرير يتعلق بالمخطط للتنمية الصناعية خلال العام المالى 2015-2016 ، أنه تم بلورة مشروع الخريطة الصناعية لمصر ومن خلالها يتم إتاحة بيانات وافية عن الاستخدامات الصناعية لجميع الأراضى مبنية على تحليل مقومات الأرض جغرافيًا وقطاعيًا وتوافر الموارد الطبيعية وثروات الأرض المعدنية والتعدينية والبنية الأساسية واللوجيستية وربطها بمحاور الطرق والخدمات وبيانات التوزيع السكانى والتجمعات العمرانية القائمة والجديدة.

وأفادت وزارة التخطيط أنه من المستهدف أن تسهم الخريطة الجديدة خلال السنوات الخمسة المقبلة فى جذب استثمارات لإنشاء 3 الاف مصنع و22 مجمعًا صناعيًا متخصصَا للصناعات الصغيرة والمتوسطة باستثمارات متوقعة تقدر بنحو 35 مليار جنيه وتوفر 1.5 مليون فرصة عمل.

وطبقًا لوزارة التخطيط فقد تم تحديد الصناعات المرشح إقامتها فى كل منطقة حيث تم تقسيم مصر إلى 9 أقاليم تنموية ومن أهم هذه الصناعات صناعة الأسمنت وصناعة الحديد وصناعة الرخام والجرانيت والحجر الجيرى وصناعة الطوب الطفلى والرمل وصناعة الزجاج،إضافة إلى تجهيز الرمل لصناعة السيراميك والبورسلين ،وصناعة تعبئة وتغليف الفاكهة ،وغيرها.

وطبقًا لوزارة التخطيط فقد تم وضع قواعد جديدة لإقامة الصناعات الجديدة وفقًا للتوزيع الجغرافى للمواد الخام بالمحافظات،وعلى سبيل المثال صناعة الأسمدة الفوسفاتية ،وإعطاء الأولية فى هذه الصناعة لمحافظات الصعيد حيث يتوافر خام الفوسفات بجنوب الوادى بدءًا من محافظة بنى سويف وباتجاه الجنوب مع اجازة هذه المشروعات فى غيرها من المحافظات.

CNA– أحمد زغلول

موضوعات ذات صلة