خطة لزيادة التجارة بين مصر وبولندا الي مليار دولار

كشف عبد العزيز الشريف، رئيس المكتب التجاري المصري ببولندا، عن ملامح خطة لمضاعفة حجم التبادل التجاري بين مصر وبولندا الي مليار دولار خلال العام الحالي.

حيث تشمل الخطة حل اهم مشكلة تواجه الصادرات المصرية وهي طول فترة الشحن التي تستغرق  فترة تتراوح بين 22  و30 يوما وذلك من خلال الاستعانة بالشحن متعدد المراحل بحيث يتم الشحن بحريا من المواني المصرية الي موانئ المانيا او سلوفينيا المجاورتين ثم منهما بريا الي السوق البولندية وهو ما يخفض فترة الشحن بصورة كبيرة.

وقال إن الخطة تشمل ايضا العمل علي زيادة صادرات الحاصلات الزراعية المصرية وذلك بعد نجاح تصدير الرومان الذي يحظي باقبال كبير حاليا، حيث نخطط لادخال انواع جديدة لهيكل صادراتنا لبولندا تشمل المانجو والحمضيات (البرتقال واليوسفي) والثوم والبصل والفاصوليا الخضراء الي جانب العمل علي عودة خطوط الطيران المباشرة بين البلدين مما يسمح بتصدير الخضراوات والفاكهة الطازجة من مصر الي بولندا.

وأضاف ان الخطة تشمل ايضا الاستفادة من اتفاق انشاء مراكز للتوزيع للمنتجات المصرية في مختلف انحاء بولندا مما يمنح لمنتجاتنا ميزة تنافسية لدى المستهلك البولندي وذلك بالتنسيق مع شركات متخصصة فى بولندا، لافتا الي ان الخطة ستركز ايضا علي مضاعفة صادرات المنتجات الصناعية  خاصة المنسوجات المصرية والاثاث والكيماويات خاصة الاسمدة .

واشار الي ان هذه الجهود تستفيد من تنامي الطلب علي منتجاتنا بالسوق البولندية مؤخرا مما ساعد علي زيادة صادراتنا بنسبة 13% في عام 2016 لتسجل 125 مليون دولار مقابل 375 مليون دولار واردات من بولندا.

وقال إن المكتب التجاري المصري  يسعى لتكثيف التعاون بين مستثمري البلدين خلال الفترة المقبلة للاستفادة من موقع مصر كبوابة رئيسية لدخول منتجات بولندا إلى أفريقيا والعكس أيضا الاستفادة من بولندا كمعبر مهم لاسواق وسط وشرق اوروبا، مشيرا الي ان المكتب التجاري يتعاون في تحقيق هذه الخطة مع غرفة التجارة البولندية الإفريقية.

ولزيادة العلاقات الاستثمارية بين البلدين كشف عن سعى المكتب التجاري إلى عقد اتفاقيات تأخي  بين المقاطعات البولندية والمحافظات المصرية كما حدث بين محافظة الاسماعيلية وإقليم بروتسلا، حيث نبحث حاليا عقد اتفاق شراكة  بين القاهرة واكبر أقاليم بولندا واغناها وهو إقليم مازوفيا، الذى يسهم بنسبة 16% من الناتج المحلى البولندي ويضم العاصمة وارسو، كما نبحث سبل الاستفادة من تجربة بولندا فى تطوير  التعليم الفنى.

واختتم عبد العزيز تصريحاته بالكشف عن مشروع لانشاء اكبر محطة لصيانة  واصلاح السفن علي محور قناة السويس باستثمارات لشركة حكومية بولندية يجري الان الاتفاق علي التفاصيل النهائية للمشروع.

CNA– جوا المصرى

موضوعات ذات صلة