خطة لوزارة السياحة المصرية لجذب 20 مليون سائح

KHALED RAMY

التقى إبراهيم محلب، رئيس مجلس الوزراء، بوزير السياحة خالد رامي، حيث عرض الوزير تقريرا حول استراتيجية وزارة السياحة وخطط التحرك الخاصة بها.

كما استعرض التقرير الأهداف الاستراتيجية العامة لوزارة السياحة، حيث أكد الوزير أن الوزارة تسعى إلى زيادة حركة السياحة الوافدة لمصر بمعدل مناسب سنويا لتصل إلى 20 مليونا عام 2020، كما تهدف إلى زيادة الدخل السياحي ليصل إلى 26 مليار دولار أمريكي عام 2020.

كما تضمنت الأهداف الاستمرار في الترويج لمصر كمقصد سياحي، مع تسليط الضوء على الطابع العصري وحسن الضيافة والأمان الذي تتمتع به مصر، بالإضافة إلى جذب شرائح السائحين ذوي الإنفاق العالي وتشجيع الزيارة المتكررة، وزيادة فترة إقامة السائح، وتقليص أثر الطابع الموسمي على الحركة السياحية.

وأكد الوزير أن الأهداف الاستراتيجية للوزارة تتضمن أيضا العمل على تضييق الفجوة الكبيرة بين السياحة الداخلية والسياحة الدولية، والتوجه نحو زيادة مبيعات السياحة عبر الإنترنت، وتطوير ودعم شراكة قوية ممتدة مع منظمي الرحلات وشركات الطيران للحصول على الطاقة الجوية الكافية لنقل أعداد السياح المتوقع زيادتها.

وتضمنت الأهداف أيضا المساهمة في رفع كفاءة الخدمات المصاحبة في المقاصد السياحية، ومن ذلك التركيز على مشروعات الخدمة السياحية والفعاليات السياحية بتلك المقاصد، والعمل على إعادة تصميم أهم محاور وميادين المحافظات السياحية.

كما تتضمن خطط التحرك، دعم سياسة الدولة في ترشيد النفقات من خلال اتخاذ عدد من الإجراءات السريعة، من أهمها تقليص التمثيل الخارجي لهيئات وزارة السياحة إلى 11 مكتبا بدلاً من 17 مكتبا، وكذا تفعيل مبادرات ترشيد الطاقة والمياه والبدء في توسيع استخدام الطاقة المتجددة في جميع المنشآت الفندقية والسياحية.

وتتضمن خطط التحرك طويلة الأجل، متابعة الخطط الجارية الخاصة بنمو الطاقة الفندقية التابعة لهيئة تنشيط السياحة، على مساحة حوالي 64 مليون متر مربع، بإجمالي متوقع حوالي 142.875 غرفة، في مناطق شمال غرب الساحل الشمالي والبحر الأحمر وخليج العقبة والعين السخنة ورأس سدر، وكذا متابعة المشاريع الخاصة بإنشاء وتطوير مطار رأس سدر بمساحة 20.5 مليون متر مربع، وتطوير مطار بناس.

CNA– جوا المصرى

موضوعات ذات صلة