دار الإفتاء: نُشجّع على إيداع الأموال في البنوك.. وعوائد الشهادات حلال

قال د.مجدي عاشور، أمين الفتوى بدار الافتاء المصرية، اليوم السبت، إنه لابد أن يكون هناك تشجيعًا على إيداع الأموال في البنوك للاستثمار، حرصًا أن يكون المال متداولًا ويستفيد منه الجميع، وحتى لا تأكله الزكاة.

وأكد “عاشور”، في لقاء عرضته الصفحة الرسمية لدار الافتاء على موقع فيس بوك، أن الدين الاسلامي يحرص على دوران دورة الانتاج بإطار صحيح، لافتًا إلى أن وضع المال في شهادات وودائع بنكية حلال شرعًا، ولا يشوبه شيئًا.

وأضاف أن الودائع يتحقق فيها جميع مباديء العقود ويسودها الرضا بين الأطراف، مؤكدًا أنها من الاستثمار الحلال.

ولفت “عاشور” إلى أن إخراج الزكاة على الودائع يكون على اجمالي الوديعة بما تحقق عليها من عائد في نهاية السنة الهجرية، بنسبة 2.5%.

CNA– الخدمة الاخبارية

 

موضوعات ذات صلة