“دافوس” يناقش 10 تحديات عالمية بحضور 12 رئيس دولة

منتدى دافوس

يستعد منتجع دافوس السويسري لاستقبال فعاليات الدورة ال45 للمنتدى الاقتصادي العالمي في الفترة بين 21 و24 يناير الجاري تحت عنوان “السياق العالمي الجديد وكيف يواجه العالم التحديات العالمية الحرجة”.

وحدد المنتدى في جدول اعماله عشرة تحديات عالمية رأى انها “تؤثر على العالم اليوم” من بينها البيئة وندرة الموارد ومهارات العمل والموارد البشرية والمساواة بين الجنسين والاستثمار على المدى الطويل والبنية التحتية والتنمية والأمن الغذائي والزراعة والتجارة الدولية.

كما تشمل التحديات مستقبل الإنترنت والجريمة العالمية ومكافحة الفساد والاندماج الاجتماعي ومستقبل النظم المالية.

وسيتناول المنتدى هذه التحديات على اربعة محاور اساسية هي (تصاعد الصراعات الجيوسياسية) و(خطر ظهور الأوبئة وانتشارها) و(تباين معدلات النمو) و(وضع سياق جديد لمفهوم الطاقة) موزعة على سبعة ملفات وذلك في جلساته التي تصل الى 280 جلسة من بينها 180 جلسة مغلقة.

وفي ملف (الأزمات الجيوسياسية والتعاون) سيتناول المنتدى وفق برنامجه “الصراعات المستمرة لزعزعة الاستقرار في أوكرانيا والشرق الأوسط وأجزاء أخرى من العالم وكيف يمكن للمجتمع الدولي المساعدة في إحلال سلام دائم”.

وفي ملف (تداعيات تغير المناخ) سيتطرق المنتدى لكيفية مساهمة القطاع الاقتصادي الخاص في انجاح مفاوضات العالم لعقد جولة أخرى من اتفاقية كيوتو لدعم فرص انجاح مؤتمر المناخ المزمع عقده في العاصمة الفرنسية باريس في وقت لاحق من هذا العام.

أما في ملف (التعامل مع احتمالات ظهور الاوبئة ومكافحة انتشار الفيروسات والامراض غير السارية) فسيبحث المنتدى عن مقترحات يمكن القيام بها لضمان تحسن مستويات الصحة العالمية وسيدرس في ملف (النمو والاستقرار) تباين النمو والسياسات النقدية وسياسات البنوك المركزية في مناطق مختلفة من العالم وامكانيات تحفيز النمو وفرص العمل.

وفي ملف (سياق جديد للطاقة) سيدرس الآثار المترتبة على انخفاض اسعار النفط على سوق الطاقة العالمي بشكل عام على المدى الطويل وتأثير ذلك على نمو الاقتصادات الناشئة وتغير المناخ.

وفي (الابتكار والصناعة) يتناول المنتدى مستقبل التقنيات وسبل ايجاد توازن صحيح بين المنافسة والابتكار فيما يتناول في محور (المجتمع والأمن) اشكالية عدم المساواة في الاجور وجدول أعمال التنمية لاسيما وان هناك العديد من البلدان التي لا تزال تكافح من أجل اعادة تنشيط النمو.

ومن بين الزعماء المرتقب حضورهم الى منتدى هذا العام الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي ونظيره التونسي الباجي قائد السبسي والعاهل الاردني الملك عبدالله الثاني ورئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو ونظراؤه العراقي حيدر العبادي والباكستاني محمد نواز شريف والصيني لي كه تشانغ والايطالي ماتيو رينتسي.

كما تأكدت مشاركة الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند ونظيرته السويسرية سيمونيتا سوماروغا والمستشارة الالمانية أنغيلا ميركل ووزير الخارجية الامريكي جون كيري ورئيس جنوب أفريقيا جاكوب زوما.

ومن بين المشاركين أيضا أكثر من 1500 من قادة الأعمال يمثلون الشركات الالف الاعضاء في المنتدى إلى جانب 300 من الشخصيات العامة وقادة منظمات المجتمع المدني بما في ذلك أصحاب المشاريع الاجتماعية والقيادات العالمية الشابة وممثلون عن الأوساط الأكاديمية والعلمية على اختلاف تخصصاتها بحسب “وكالة كونا”.

موضوعات ذات صلة