دراسة: ضغوط العمل تسبب مشكلات صحية للرجال أكثر من النساء!

أظهرت دراسة حديثة أن الوظيفة المرهقة تؤثر سلبا على الرجال ويعانون بسببها من مشاكل في القلب أكثر من النساء.

وأشارت الأبحاث إلى أن الرجال الذين يعانون من مشاكل في القلب أكثر عرضة بمعدل ست مرات للموت المبكر، إذا كان لديهم عمل مرهق، حتى إذا استمروا في الحفاظ على لياقتهم وتناولوا وجبات صحية.

ولم يظهر ارتباط بين الإجهاد الوظيفي والوفاة المبكرة لدى النساء المصابات بأمراض القلب والسكتة الدماغية والسكري من النمط الثاني.

ويرى العلماء أن أحد التفسيرات هو أن الرجال يكونون أكثر عرضة لانسداد الشرايين خلال حياتهم العملية أكثر من النساء اللواتي لديهن عادة فرصة أقل بكثير للتعرض لمشاكل القلب قبل انقطاع الطمث.

ويقولون إن تقليل ساعات العمل ووصف علاجات للسيطرة على الإجهاد للرجال الذين يعانون من أمراض القلب والسكتة الدماغية والسكري من النمط الثاني، قد يساعد في تقليل المخاطر إلى الحد الأدنى.

وقال كبير الباحثين، البروفيسور ميكا كيفيماكي، من كلية لندن الجامعية: “العمل هو مصدر شائع للتوتر في مرحلة البلوغ، ما يؤدي إلى استجابات الإجهاد الطبيعي التي تمت برمجتها في أجسامنا منذ أجيال مضت”.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة