دعوة المكاتب الاستشارية بمصر لتصميم مخطط تنمية مدينة العلمين

قال الدكتور مصطفىى مدبولي،وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية،أنه من المخطط دعوة المكاتب الاستشارية العالمية والمحلية لتكوين تحالفات تقوم بتصميم مخطط  تنمية المرحلة الأولى من مدينة العلمين الجديدة،على أن يتم تنفيذه خلال 6 أشهر.

وأضاف في كلمته خلال الجلسة الاولي لملتقى لـ”بناة مصر” أن المقاولين هم البناه لمصر،حيث أن شركات المقاولات المحلية والعربية تساهم بشكل كبير في تحقيق تنمية حقيقية بمص ،مؤكدا دفع وزارة الإسكان لكافة شركات المقاولات للمساهمة في التعامل مع كافة المشروعات الكبرى التي يتم طرحها وتنفيذها بأسرع وقت.

وأشار إلى أن تنمية الساحل الشمالي تمثل الإمتداد الطبيعي لأي تنمية حقيقية بمصر ، حيث أنه يعد من أفضل الشواطيء على مستوى العالم وكذلك لتميز درجة حرارة تلك المنطقة ،موضحا أنها تمتلك العديد من المقومات التي تؤهلها لاستيعاب ملايين فرص العمل.

وأكد أنه تم التعامل بفكر خاطيء مع منطقة الساحل الشمالي واستغلالها لتكون وجهة سياحية فقط وتنفيذ القرء السياحية والمصايف والتي لا يتم استغلالها سوى عدة أشهر خلال العام ،لذا كانت الرؤية كيفية الاستفادة من الأماكن المتاحة بمنطقة الساحل الشمالي،والتي يصل عمقها إلى 200 كم من حد البحر ،حيث سيتم تنفيذ مراكز سياحية عالمية حقيقية بالتنسيق مع وزارة السياحة على مستوى العالم.

وأوضح أن استراتيجية الدولة خلال المرحلة المقبلة تركز على الإعتماد على تحلية مياه البحر لتوفير المياه لسكان المناطق الساحلية،بما يضمن الاستغلال الأمثل لموقع المدينة على مياه البحر،وكذلك الإعتماد على مصادر الطاقة غير التقليدية لتوفير الطاقة التي تحتاجها تلك البيوت ذاتيا.

وأكد  ان استهداف الدولة تنفيذ ظهير صحراوي لمنطقة الساحل الشمالي تعتمد على المجتمعات المتكاملة التي تتضمن مناطق للسكن وفرص للعمل،تعتمد على استصلاح زراعي في مناطق محددة، وتنفيذ مجمعات صناعية قائمة على تصنيع المزروعات التي تنتج من المليون فدان.

موضوعات ذات صلة