رئيس أكبر بنك أمريكي يحذّر من إعصار اقتصادي قادم.. سيُكتب عن أثاره لمدة 50 سنة

جيمي ديمون

بتعبيرات شديدة التشاؤم بشأن الأوضاع الاقتصادية، حذّر جيمي ديمون، الرئيس التنفيذي لبنك “جي بي مورجان تشايس” من “إعصار” اقتصادي قادم لا محالة، ناتج عن الحرب في أوكرانيا، وارتفاع ضغوط التضخم وارتفاع أسعار الفائدة من جانب الاحتياطي الفيدرالي.

وقال ديمون في مؤتمر مالي: “في الوقت الحالي، الجو مشمس نوعًا ما، الأمور تسير على ما يرام. يعتقد الجميع أن بنك الاحتياطي الفيدرالي يمكنه التعامل مع ذلك، لكن الإعصار موجود على الطريق وقادم في اتجاهنا.”

وأوضح ديمون: “لا نعرف ما إذا كانت عاصفة صغيرة أم ساندي، من الأفضل أن تكون مستعدًا لذلك”، مضيفًا أن جي بي مورجان تشايس يستعد “لبيئة غير حميدة” و “نتائج سيئة”.

وقال إن الاقتصاد “مشوه” بسبب التضخم، كما أنه قلق من أن الاحتياطي الفيدرالي بدأ في فك محفظة سنداته، وهي عملية تُعرف باسم التشديد الكمي، في نفس الوقت الذي يرفع فيه أسعار الفائدة. قال ديمون إن هذا شيء لم يتم إعداد السوق له، مضيفًا أن الناس “سيكتبون عن ذلك في كتب التاريخ لمدة 50 عامًا.”

لكن الاحتياطي الفيدرالي في مأزق. قال ديمون إن على البنك المركزي رفع أسعار الفائدة بسبب ارتفاع أسعار المساكن وضغوط التضخم الأخرى. وأكد أنه لا يزال يعتقد أن النظام المصرفي الأمريكي في “حالة جيدة” ويمكنه الصمود في وجه هذه التحديات.

CNA– الخدمة الاخبارية،، وكالات

موضوعات ذات صلة