رئيس الوزراء يكشف عن الخطوة التالية بعد الاصلاحات المالية والنقدية

أكد د. مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، اليوم الاثنين، أنه بعد تنفيذ حزمة الإصلاحات المالية والنقدية بنجاح، فإن الحكومة تقوم حاليًا بتنفيذ إصلاحات هيكلية وقطاعية، لأن تلك الإصلاحات هى التى سوف تضمن استدامة نتائج الإصلاح الذى تحقق على الجانبين المالى والنقدى، وتسهم فى دفع معدلات النمو.

وأوضح مدبولى، أن مصر تحتاج إلى توفير مليون وظيفة جديدة سنويًا، لاستيعاب الوافدين الجدد إلى سوق العمل، ومن ثم تولى الحكومة ملف الصناعة اهتمامًا بالغًا من أجل المساعدة فى توفير هذا العدد الكبير من الوظائف.

يأتي ذلك بالإضافة إلى دعم ومساندة المشروعات الصغيرة والمتوسطة، مضيفا أن المشروعات التى قامت بها الدولة خلال الأعوام الخمسة الماضية وفرت ما يزيد على 4 ملايين فرصة عمل.

وأكد كذلك رئيس مجلس الوزراء، على اهتمام الدولة بتشجيع القطاع الخاص ليكون لاعبًا رئيسيًا فى النشاط الاقتصادى والاستثمارى.

جاء ذلك خلال لقاء  د. مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء اليوم، وفد مجلس مديرى البنك الأوروبى لإعادة الإعمار والتنمية، بحضور وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى.

وحول ما تقوم به الحكومة من جهود لتشجيع تدفقات الاستثمار الأجنبى المباشر، أكد رئيس الوزراء أن الدولة تعمل على عدة محاور، منها محور تعديل التشريعات واللوائح لتيسير إجراءات الاستثمار، وتحسين بيئة الأعمال، مشيرا إلى مراكز خدمات المستثمرين التى تم إنشاؤها مؤخرا، وما توفره من خدمات حيوية للمستثمرين، من أجل اختصار الإجراءات وتقليص الوقت.

وردًا على استفسار بشأن جهود الدولة فى مساندة وتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة، أشار مدبولى، إلى ما يوليه الرئيس عبد الفتاح السيسى من اهتمام كبير بهذا الملف، ولقائه صباح اليوم مع المسئولين عن جهاز المشروعات الصغيرة والمتوسطة بحضور رئيس الوزراء، من أجل تعزيز آليات عمل الجهاز، وزيادة دوره فى توفير التمويل لتلك المشروعات.

وأضاف رئيس الوزراء أن تكلفة خلق وظيفة من خلال المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر تقل بشكل كبير عن تكلفتها فى باقى القطاعات، وهو ما يجعل الحكومة مهتمة بدعم هذه المشروعات، كإحدى الآليات الحيوية لتوفير فرص العمل ودعم الاقتصاد القومى.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة