رئيس بنك مهدد بالإقالة بسبب قضية فساد

BANKS 234

تلقى العضو المنتدب لأحد البنوك العربية العاملة بالسوق المحلية توبيخًا من جانب إدارة البنك الأم ،وتلويحًا بإمكانية إحداث تغيير فى الإدارة العليا لوحدة البنك فى مصر، وذلك على خلفية قضية فساد كان بطلها قيادة بقطاع الائتمان بذات المصرف، حيث تبيّن استيلائه على 6 ملايين جنيه عن طريق التزوير والتلاعب فى حسابات العملاء.

وكان اللواء طارق الأعصر مساعد وزير الداخلية لمباحث الأموال العامة تلقي بلاغا من مسئولى أحد البنوك يفيد باكتشافه أن “وليد . ق” ،قيادة بقطاع الائتمان استولى على 6 ملايين و450 ألف جنيه من أموال البنك عن طريق تزوير المستندات والتلاعب فى حسابات العملاء والتحايل على نظام تشغيل البنك الإلكترونى ما عرض البنك لأضرار مادية جسيمة.

وتم تشكيل فريق بحث وتوصلت جهوده إلى أن وراء ارتكاب الواقعة هو المسئول بالاشتراك من 7 آخرين بالبنك، وتبين أن المتهم الرئيسي بمعاونة شركائه فتح أربعة حسابات بنكية بأحد أفرع البنك بالقاهرة بأسماء بعض أقاربه دون علمهم بمساعدة إحدى الموظفات بالبنك التى قبلت مستندات تحمل توقيعات مزورة ودون مقابلة طالبى فتح الحسابات أو التوقيع أمامها ثم أدخل موافقات وهمية على نظام تشغيل “البنك الإلكترونى” منسوبة لمسئولى البنك بمنح تلك الحسابات تسهيلات ائتمانية بمبلغ 3 ملايين جنيه بالمخالفة للحقيقة ما مكنه من الاستيلاء على 6 ملايين و450 ألف جنيه من خلال عدة تعاملات بموجب تفويضات مزورة منسوب صدورها لأسماء أصحاب الحسابات.

وكشفت تحريات مباحث الأموال العامة اعتزام المتهم مغادرة البلاد، وعقب تقنين الإجراءات وبالتنسيق مع الإدارة العامة لشرطة ميناء القاهرة الجوى تم ضبطه بمطار القاهرة حال إنهاء إجراءات سفره لإحدى الدول وعثر بحوزته على 8 آلاف دولار أمريكى و14 ألف مصرى و3 بطاقات إئتمانية صادرة عن العديد من البنوك.

وبمواجهته أقر بإرتكاب الواقعة واستيلائه على أموال البنك ، وكشف عن أنه تصرف بجزء كبير منها بشراء شقتين بمنطقتى النزهة والتجمع الخامس وشالية بالساحل الشمالى وقطعة أرض مبانى بمساحة 500 متر وخمسة أفدنة بإجمالى مبلغ 3 ملايين جنيه وإيداعات نقدية بلغت قيمتها مليون جنيه بحسابات لدى بنوك متنوعة وسداد أقساط قروض مستحقة عليه لدى بعض البنوك تجاوزت مليون جنيه و شراء سيارة تم ضبطها بساحة انتظار مطار القاهرة.

وبإرشاد المتهم تم ضبط المستندات التى تفيد إمتلاكه للعقارات والأراض والحسابات البنكية المشار إليها وأبدى استعداده للتنازل عنها للبنك وتم ضبط الموظفين السبعة المشتركين فى الواقعة.

CNA– أحمد زغلول

موضوعات ذات صلة