رئيس شعبة المستوردين: رجال أعمال ومسئولون وراء أزمة الدولار

shiha 234

قال أحمد شيحة ،رئيس شعبة المستوردين بغرفة القاهرة، إن أزمة الدولار الحالية ،أزمة مفتعلة، ومؤامرة لإسقاط مصر،مشيرًا إلى أن الذين يقودون هذه المؤامرة عدد من رجال الأعمال والشركات الأجنبية بتواطؤ من مسئولين فى الحكومة.

وأكد شيحة ، فى تصريحات خاصة، أن الدولار متوفر فى السوق،والدليل على ذلك أنه ليس هناك مشكلة لدى أى مستورد فى توفير أى قيمة بالنقد الأجنبى من السوق السوداء،موضحًا أن هناك سيولة دولارية ضخمة بالسوق السوداء،هى عبارة عن نتاج تلاعبات لرجال أعمال ومحتكرين،يريدون خنق الجهاز المصرفى،وتأزيم الوضع الاقتصادى بالدولة.

وأوضح “شيحة” أن رفع البنك المركزى لسعر الدولار ،جاء بضغط من ارتفاع الاسعار فى السوق السوداء، وعدم  توفر النقد الأجنبى فى البنوك بالشكل الكافى،موضحًا أن ارتفاع سعر الدولار سيؤدى إلى ارتفاع الأسعار فى السوق المحلية،وإن كانت الأسعار عالميًا فى تراجع،قائلًا :” المحتكرون والمنتفعون سيستغلون الوضع لإشعال نار الاسعار والمستهلك هو المتضرر فى النهاية”.

وذكر شيحة أن هناك رجال أعمال يقومون بإثبات أرقام أقل من صادراتهم بمستندات متلاعب فيها، وذلك حتى لا يضطروا إلى إيداع النقد الأجنبى فى البنوك، لأن هناك قرارات تلزمهم بذلك، ومن ثم فإنهم يثبتوا رقم أقل ،ويقوموا بالتلاعب بالقيمة الأكبر لتحريك السوق فى اتجاه مصالحهم فقط .

CNA– أحمد زغلول

موضوعات ذات صلة