رامز : المركزى وفّر 15 مليار دولار للاستيراد فى 4 أشهر

RAMEZ234

قال هشام رامز ،محافظ البنك المركزى ، إن البنك المركزى والبنوك العامة وفروا نحو 15 مليار دولار وذلك بدءاً من يناير الماضى وحتى 7 مايو الجارى،لفتح الاعتمادات لاستيراد السلع الأساسية والهامة ، مضيفاً  أنه تم توفير تسهيلات إئتمانية بالدولار خلال نفس الفترة بقيمة تتراوح بين 5 و 6 مليارات دولار.

وأفاد رامز فى لقاء براديو مصر أن البنك المركزى يمثل جهة مستقلة ومحايدة عن أية كيانات بالدولة ولا يوجد له أية ميول سياسية، ويتم إصدار قراراته بما يتلائم مع المصلحة العامة للاقتصاد الكلى، خاصة وأن إنخفاض الإحتياطى النقدى لمصر من العملات الأجنبية خلال الأربعة سنوات الماضية نتيجة الاضطرابات الأمنية وتوقف نشاط السياحة والاستثمار،  دفع “المركزى” خلال الفترة الحالية لاتخاذ العديد من الإجراءات الهامة والمرتبطة بإعادة بناء اقتصاد الدولة.

وأوضح أن قرار البنك المركزى والصادر فى فبراير الماضى بشأن الحد الأقصى للإيداع الدولارى والذى تضمن وضع حداً أقصى لا يمكن تجاوزه للإيداع بالدولار فى الحساب الواحد لا يزيد على 10 آلاف دولار يوميا و50 ألف دولار فى الشهر، جاء بعد دراسة متأنية استهدفت القضاء على السوق السوداء للدولار، كما أن القرار يطابق الأعراف الدولية المعمول بها في العديد من دول العالم، مؤكداً أنه لا تراجع عن تطبيق قرار الحد الأقصلي للإيداع الدولارى خلال الفترة الحالية.

وأشار إلى إنخفاض قيمة الاحتياطى الأجنبى لمصر من العملات الأجنبية خلال الأربع سنوات الماضية فى إطار ضعف إيرادات السياحة والاستثمار، لافتاً إلى ما تمر به المرحلة الحالية من صعوبات وتحديات والتى دفعت البنك المركزى إلى تحديد أولوية استخدام الايرادات الدولارية وتطبيق قرار الحد الأقصى للايداع، ووقف تداول الدولار بـ “الكاش”، مؤكدا أن هذا القرار أضر تجارة العملة والسوق السوداء فى المقام الأول، بينما عمل على تنظيم السوق ومحو صرف العملات بالسوق السوداء.

CNA– محمد عادل

موضوعات ذات صلة