رسميًا..صندوق النقد يوافق على ضخ 2.77 مليار دولار لمصر

وافق المجلس التنفيذي لصندوق النقد الدولي، اليوم الاثنين، على طلب مصر الحصول على مساعدة مالية طارئة بقيمة 2.037.1 مليون وحدة حقوق سحب خاصة (2.772 مليار دولار أمريكي ، 100 في المائة من الحصة) بموجب أداة التمويل السريع (RFI) لتلبية احتياجات ميزان المدفوعات العاجلة الناشئة عن من تفشي جائحة COVID-19.

وأوضح صندوق النقد، في بيان رسمي،  أن الوباء والصدمة العالمية يشكل اضطرابًا اقتصاديًا فوريًا وشديدًا يمكن أن يؤثر سلبًا على استقرار الاقتصاد الكلي الذي حققته مصر بشق الأنفس إذا لم يتم التصدي له.

وأكد الصندوق أن التمويل الجديد سيعين مصر على التخفيف من احتياجات التمويل الملحة ، بما في ذلك الصحة والحماية الاجتماعية ودعم القطاعات الأكثر تأثراً والفئات الضعيفة.

وأوضح الصندوق أن مصر حققت تحولًا ملحوظًا قبل صدمة COVID-19 ، حيث نفذت برنامجًا ناجحًا للإصلاح الاقتصادي بدعم من صندوق التمويل الموسع (EFF) التابع لصندوق النقد الدولي لتصحيح الاختلالات الخارجية والداخلية الكبيرة.

وأضاف أن السلطات أطلقت حزمة شاملة لاحتواء التأثير الاقتصادي لصدمة COVID-19. سيساعد طلب المعلومات على التخفيف من بعض احتياجات التمويل الأكثر إلحاحًا ، بما في ذلك الإنفاق على الصحة والحماية الاجتماعية ودعم القطاعات الأكثر تأثرًا والفئات الضعيفة.

كما أكد صندوق النقد أنه يظل منخرطًا بشكل وثيق مع الحكومة المصرية والبنك المركزي المصري وهو على استعداد لتقديم المشورة في مجال السياسات والمزيد من الدعم ، حسب الحاجة.

CNA- الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة