ركود بسوق السيارات المستعملة بسبب ارتفاع الأسعار

carss7

يشهد سوق السيارات المستعملة حالة من الركود ، فى الفترة الأخيرة،بسبب ارتفاع سعر الدولار، مما أدى إلى ارتفاع أسعار السيارات إلى 60% وأصبح المشترون يقبلون على شراء السيارات الأقل سعراً.

وتوقع خبراء سوق السيارات أن القطاع سيواجه عدداً من المتغيرات الحادة إذا تحرك سعر الجنيه أمام الدولار، بالإضافة إلى زيادة التضخم الذى يتوقع أن يتراوح بين 16% إلى 20 % خلال الفترة المقبلة.

ومن جانبه قال النائب محمد بدراوى ،عضو لجنة الصناعة بمجلس النواب،فى تصريحات صحفية، إن هذه الفترة شهدت تغيرات فى الأسعار فى مختلف السلع ومن المتوقع أن يحدث مع انخفاض سعر الجنيه انكماش وتباطؤ فى حركة البيع والشراء، مشيراً إلى إن السيارة التى كانت تباع بــ 100 ألف جنيه أصبحت الآن تباع ب150 ألف جنيه، ولأن السيارات من السلع الترفيهية أصبح لا يقبل أحد على شرائها مع ارتفاع سعرها.

وذكر عضو لجنة الصناعة بمجلس النواب، أن سوق السيارات الآن منقسم إلى نوعين سوق سيارات محلية، وهذا يعتمد فى تجميع مكونات السيارة على المكونات المستوردة بنسبة 45 % وأخرى سيارات مستوردة والأخير يباع أكثر من المحلى، لكن مع وضع العملة المحلية وارتفاع الدولار سيقل الطلب على السيارات المستوردة” .

وأضاف أن الحل الوحيد للحكومة لإنقاذ سوق السيارات فى ظل ارتفاع سعر الدولار هو تطبيق استراتجية التى أعلنت عنها وهو تجميع مكونات السيارة بنسبة 60 % من الصناعة محلية، وهذا يقلل اعتماد الدولة على الدولار.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة