روسيا تدرس بناء خطين لسكك الحديد في مصر

أعلن سيرغي بافلوف، النائب الأول للمدير العام للشركة الروسية لسكك الحديد، أن الشركة الروسية تجري دراسات تصميمية أولية في مصر لبناء خطين لسكك الحديد.

وذكر “بافلوف” أن تكلفة الخطين الإجمالية تبلغ حوالي 900 مليون دولار، ومن المتوقع إبرام الوثائق في عام 2021.

ولفت “بافلوف” إلى أن مشروعات الشركة في مصر تباطأت إلى حد ما وسط أزمة فيروس كورونا.

وأضاف: “اليوم موظفونا هناك ويقومون بفحص موقع مشروعين محتملين اقترحناهما على مصر. خططنا لبدء هذا العمل في يناير، ولكن بسبب الحجر الصحي وإغلاق الحدود، كان من المستحيل البدء. لقد بدأنا للتو”.

وأضاف بافلوف أن أحد الخطين بطول 70 كيلومترا وتبلغ تكلفته حوالي 300 مليون دولار والآخر خط بالإسكندرية بطول 270 كيلومترا ويقدر هذا المشروع بنحو 600 مليون دولار.

وتابع بافلوف: “نفترض أن مثل هذه المشروعات الكبيرة سيتم تنفيذها بما في ذلك بمشاركة ودعم الدولة سواء من جانبنا أو من الجانب المصري، وربما تكون هناك عدة خيارات وآليات تمويلية، وائتمان التصدير هو أحد الأدوات، والتي يمكن استخدامها أيضًا. ولكن علينا أولاً أن نفهم ما يتعين علينا القيام به هناك، والمرور بمرحلة التصميم ثم تحديد الخطوات التالية “.

وكانت شركة السكك الحديد الروسية قد أعلنت في وقت سابق رغبتها في المشاركة في عدد من مشاريع إنشاء السكك الحديد في مصر.

CNA– الخدمة الاخبارية،، سبوتنك

موضوعات ذات صلة