“روسيا” ترفض المشاركة في زيادة رأسمال البنك الدولي

أعلنت الحكومة الروسية عن عدم المشاركة في زيادة رأسمال البنك الدولي، التي تم إقرارها أمس السبت، نظرا لعدم موافقتها على المبادئ الجديدة لسياسة الائتمان الخاصة بالبنك.

وقال سيرغي ستروتشاك، نائب وزير المالية الروسي ، معللا قرار عدم المشاركة، أن سياسة البنك ستؤدي قريبا إلى تقليص دعم القروض من أكبر المقترضين وأكثرهم موثوقية للبنك، وهم الهند والصين، كما حدث في وقت سابق مع مشاريع التمويل في روسيا.

وأوضح أن القرارات التي يتخذها المساهمون بضخ الأموال في الدول الشديدة الفقر تحمل مخاطر فقدان الاستقرار المالي وارتفاع احتمال المطالبة بزيادة جديدة في رأس مال البنك في غضون السنوات القليلة المقبلة.

وأشار “ستروتشاك” إلى أن الرفض الروسي سيؤدي إلى خفض حصة موسكو في رأسمال البنك الدولي، وبالتالي تقليص عدد أصواتها في مجلس إدارة البنك.

كما شكك المسئول الروسي في أن تعود المشاريع في البلدان الفقيرة على البنك الدولي بالأرباح، وأردف قائلا: إن البنك كغيره من المؤسسات الائتمانية الأخرى، يجب أن يسعى لكسب المال، وأن يعمل على دعم نفسه بنفسه، وأن يمتلك موارده الخاصة ليتمكن من دعم سعر الفائدة للفقراء الذين لا يستطيعون حتى الاقتراب من السوق.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة