“روسيا” تزيح “السعودية” عن موقعها كأكبر مورد نفطى للصين

أفادت بيانات جمركية، اليوم الاثنين، أن روسيا أزاحت السعودية عن موقعها كأكبر مورد للنفط الخام للصين في عام 2016 وذلك للمرة الأولى على أساس سنوي بدعم من الطلب الكبير من مصافي النفط الصينية المستقلة.

وأوضحت البيانات أن صادرات روسيا للصين نمت بنحو 25% عن عام 2015 لتصل إلى حوالي 1.05 مليون برميل يوميا، وجاءت السعودية في المركز الثاني بزيادة 0.9% في صادراتها النفطية للصين خلال 2016 مقارنة مع العام السابق لتصل إلى 1.02 مليون برميل يوميا، والصين ثاني أكبر مشتر للنفط في العالم كما أنها الأسرع نموا بين كبار مستوردي الخام.

وبينما تعتبر المملكة العربية السعودية شركات النفط الصينية العمود الفقري بين زبائنها لعقود التوريد طويلة الأجل، ترى مصافي النفط المستقلة في الصين أن روسيا موردا أكثر مرونة.

CNA– الخدمة الاخبارية،، وكالات

موضوعات ذات صلة