“ستاندرد آند بورز” تؤكد تصنيفها السيادي لمصر عند B/B مع نظرة مستقبلية مستقرة

أعلنت وكالة ستاندرد آند بوزر للتصنيف الائتماني، اليوم الجمعة، عن تأكيد تصنيفها الائتماني لديون مصر السيادية طويلة وقصيرة الأجل عند مستوى B/B.

كما أكدت الوكالة على نظرتها المستقبلية المستقرة للاقتصاد المصري.

يأتي ذلك في الوقت الذي يؤكد فيه صندوق النقد الدولي ومؤسسات مالية دولية أن مصر هي الدولة الوحيدة بمنطقة الشرق الأوسط التي من المتوقع أن تحقق نموًا اقتصاديًا ايجابيًا خلال العام الجاري,

وأكد جهاد أزعور ، مدير دائرة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى فى صندوق النقد الدولى، أمس الخميس، أن الإجراءات التى اتخذتها مصر للحد من آثار فيروس “كورونا” المستجد “حاسمة “، وتدعمها حزمة تحفيز شاملة تستهدف كبح انتشار الفيروس وكذلك تدابير نقدية ومالية.

وقال أزعور،إن حزمة الـ100 مليار جنيه التى أعلنتها الحكومة المصرية مؤخرا تدعم الاقتصاد ، مؤكدا أن البنك المركزى المصري يقوم بدوره في تحفيز الاقتصاد من خلال تخفيض كبير وغير متوقع لسعر الفائدة بواقع 3% وضمان توافر سيولة كافية وتدابير أخرى مثل وضع حد للسحب اليومي والإيداع لتجنب الضغط على سوق العملة، وكذلك شهادات ذات عائد الـ15% التي توفرها البنوك الحكومية.

وأشار إلى أن سعر الصرف المرن ومستوى الاحتياطى القوى يوفران حماية كبيرة للاقتصاد المصري أمام الصدمات الخارجية في ظل الانكماش العالمي الحالي.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة