“ستيلانتس” العالمية: مصر مؤهلة لأن تكون في مصاف الدول المُصدّرة للسيارات

قال الرئيس التنفيذي لقطاع العمليات للشرق الأوسط وإفريقيا بشركة “ستيلانتس”، اليوم الثلاثاء، إن مصر مؤهلة لأن تكون في مصاف الدول المُصدرة للسيارات لأسواق المنطقة والأسواق الأفريقية اعتمادا بشكل أكبر علي السيارات الكهربائية والسيارات صديقة البيئ، وذلك في ضوء تنفيذ الاستراتيجية الوطنية لصناعة السيارات.

وأوضح سمير شَرْفان، أنه من المتوقع أن ينمو حجم السوق المصرية من 1.1 مليون سيارة حاليا ليتجاوز 5 ملايين سيارة بحلول عام 2035.

وشهد د.مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء،اليوم،  توقيع مذكرة تفاهم بين “الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة”، وشركة “ستيلانتس-Stellantis” العالمية المتخصصة في تصنيع السيارات؛ لتوسيع نطاق التعاون القائم بين الحكومة والشركة خلال الفترة المقبلة.

وقال المستشار محمد عبدالوهاب، على هامش التوقيع، إن مذكرة التفاهم تستهدف توسيع نطاق التعاون القائم بين الحكومة المصرية (ممثلة في الهيئة العربية للتصنيع) والشركة في مجال تصنيع السيارات، في ضوء الدعم الذي تقدمه ” استراتيجية صناعة السيارات” التي اطلقتها الحكومة مؤخرا لتشجيع الشركات العاملة في هذا القطاع على ضخ مزيد من الاستثمارات في السوق المصرية.

فيما أشار سمير شَرْفان إلى أن مذكرة التفاهم التي تم توقيعها اليوم بين شركة “ستيلانتس” و”الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة” تأتي لدراسة ضخ استثمارات إضافية وزيادة الطاقة الإنتاجية في مصانع “الشركة العربية الامريكية للسيارات” والتي تمثل نموذجاً ناجحاً لتكامل الاستثمار الصناعي الوطني والاجنبي منذ أكثر من 45 عاما.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة