سقوط عصابة منعت تدفق تحويلات بالعملة الأجنبية بـ 100 مليون جنيه

أعلنت الإدارة العامة لمباحث الأموال العامة، اليوم الخميس، عن تمكنها من ضبط شخص لاشتراكه مع آخر في القيام بنشاط بنوك متنقلة بين العاملين بالخارج وذويهم داخل البلاد “بلغ حجم تعاملاتهم خلال عام ونصف مائة مليون جنيه.

ويأتى ذلك في ضوء توجيهات اللواء مجدي عبد الغفار، وزير الداخلية، بتكثيف الجهود في مجال مكافحة جرائم النقد والتحويلات المالية غير المشروعة.

وقد وردت معلومات للإدارة العامة لمباحث الأموال العامة مفادها تلقى بعض المواطنين العديد من التحويلات المالية من أشخاص مختلفين داخل وخارج البلاد دون وضوح طبيعة العلاقة بينهم.

وأوضحت تحريات إدارة مكافحة جرائم غسل الأموال بالاشتراك مع فرع الإدارة بالوجه القبلي أن وراء ذلك النشاط كل من “إ. ع”، 35 سنة، حاصل على ليسانس لغة عربية، يعمل بإحدى الدول العربية، و”م. م”، 38 سنة، محاسب “شقيق زوجة الأول”، ومقيمين بالمنيا.

حيث يقومان بتجميع مُدخرات المصريين العاملين بالخارج بالعملة الأجنبية من خلال الأول المتواجد بالخارج وتوفيرها لبعض التجار المستوردين المصريين بالخارج، وإيداع ما يعادل قيمتها بالجنيه المصري من خلال بعض معاونيهم داخل البلاد بحساب الثاني بأحد البنوك ليقوم بصرفها وتسليمها لذوى العاملين بالخارج من أبناء محافظته والمحافظات المجاورة مقابل عمولة قدرها 2%، فضلًا عن فارق سعر العملة، ما يعد عملًا من أعمال البنوك بالمخالفة لأحكام القانون المشار إليه.

وبمناقشة المتحرى عنه الثاني أقر بارتكابه الواقعة بالاشتراك مع الأول، وتبين أن حجم تعاملاتها خلال عام ونصف العام طبقا للفحص المستندى مائة مليون جنيهًا ، وأمكن الحصول والتحفظ على المستندات المؤيدة للواقعة، وتحرر عن ذلك المحضر اللازم، وجار العرض على النيابة.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة