“سميح ساويرس” يكشف حقيقة صفقة “توماس كوك”.. ويؤكد: استحوذت على 100 شركة لتوزيع السياحة في المانيا

الملياردير سميح ساويرس

قال الملياردير المصري سميح ساويرس، اليوم السبت، إن حقيقة ما تم تداوله بشأن صفقة الاستحواذ على توماس كوك في المانيا، أنه استحوذ على 100 شركة توزيع سياحة كانت تابعة لشركة توماس كوك، موضحًا أنه لم يستحوذ على توماس كوك ذاتها.

وذكر “ساويرس”، في تصريحات تليفزيونية، أن شركة للسياحة RTK لها حصة بالفعل في توماس كوك، لكنها لم تشترى توماس كوك المانيا، مرجعًا ذلك إلى أن “توماس كوك” مدينة بنحو 800 مليون دولار لفناديق في دول كثيرة ومنها مصر، وفي حال الاستحواذ عليها فيسكون ملزم بسداد ديون الفنادق.

وأكد “ساويرس” أنه بالاستحواذ على شركات التوزيع المائة فإنه أنقذها من الافلاس، وستبدأ هذه الشركات في العمل مع شركته التي تمتلك فعليًا 1200 شركة توزيع بانحاء العالم، قائلًا :”هذه الشركات ستراعي المقصد المصري بشكل كبير في الفترة المقبلة”.

وذكر سميح ساويرس أن نيويورك تايمز ذكرت منذ أيام أن مصر أهم بلد في الشرق الأوسط وأفريقيا في السياحة خلال الفترة المقبلة، وهو الأمر الذي يدعونا لبذل المزيد من الجهد من أجل الاستفادة بهذا الشغف من جانب السائحين لزيارة مصر.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة