شركات أجنبية تدعو البريطانيين لقضاء شهر بمنتجعات مصر لمواجهة أزمة الطاقة

قدمت أحدي الشركات الأجنبية لرحلات العطلات، عرض “الهروب من المملكة المتحدة” لمدة 28 يومًا لمنتجع على البحر الأحمر بالقرب من الغردقة، وتدعي شركة الطيران أنها ستوفر للمسافرين مئات الجنيهات على فواتير الطاقة الخاصة به.

وقالت صحيفة “مترو” البريطانية، إن ارتفاع نفقات المعيشة في بريطانيا يجعل قضاء عطلة كاملة في مصر أقل تكلفة من البقاء في المنزل.

وذكرت الصحيفة، أن شركة العطلات أوضحت أنه يمكن للبريطانيين توفير المال على فواتير الطاقة والإيجار عن طريق “الهجرة” إلى منتجع مصري لفصل الشتاء، لافته أنه لم يكن الهروب من أزمة تكاليف المعيشة المتفاقمة في البلاد والاضطراب السياسي أكثر إغراءً من أي وقت مضى.

وبالاستفادة من مخاوف الناس من انقطاع التيار الكهربائي وارتفاع تكاليف التدفئة، قدمت الشركة عرض “الهروب من المملكة المتحدة” لمدة 28 يومًا لمنتجع على البحر الأحمر بالقرب من الغردقة، وتدعي شركة الطيران أنها ستوفر للمسافرين مئات الجنيهات على فواتير الطاقة الخاصة به

وقدر الباحثون في الشركة، أن الشخص العادي ينفق 877 جنيهًا إسترلينيًا على فواتير الأسرة على مدار 28 يومًا،  يتكون هذا المبلغ من 415.33 جنيهًا إسترلينيًا للإقامة، 143.11 جنيه إسترليني على البقالة، 110.83 جنيه إسترليني عند تناول الطعام بالخارج والوجبات السريعة، 105.78 جنيه إسترليني عند السفر ؛ 68.06 جنيهًا إسترلينيًا للغاز والكهرباء، 17.50 جنيهًا إسترلينيًا للهاتف والنطاق العريض، 12.06 جنيه إسترليني على الماء، و 4.18 جنيه إسترليني على خدمات البث التلفزيوني.

وبعد مراجعة مقارنة التكلفة ، قال خبير التمويل الشخصي والمدون المالي لين بيتي: “البيانات التي تم جمعها في هذه الدراسة ثاقبة بشكل لا يصدق تظهر فقط كم ستنفق الأسرة المتوسطة في المملكة المتحدة على أبسط نفقات المعيشة”.

وأوضحت التقرير  أنه في حين أن الهروب إلى الخارج لا يجعل جميع التزاماتنا المالية تختفي ، فمن المذهل أن نعرف أنه على سبيل المثال ، من الأرخص شراء عطلة شاملة للجميع من البقاء في المملكة المتحدة هذا الشتاء، فإذا كنت تمتلك منزلك وقادرًا على العمل عن بُعد ، فإن استئجاره قد يدر عليك المال في هذا الشتاء الذي يلوح في الأفق والذي أزعجنا أيضًا بانقطاع التيار الكهربائي اليومي.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة