شركات مقاولات مصرية تتخوف من المنافسة الأجنبية داخل السوق

مشروعات-الاسكان

قال المهندس  داكر عبد اللاه ،عضو اتحاد مقاولي التشييد والبناء وعضو جمعية رجال الأعمال المصريين، إن قطاع المقاولات في خطر لأن المشروعات التي ستطرح في الوقت القريب بمصر تحتاج إلي كل شركات المقاولات لكن لا توجد عمالة مدربة .

وذكر ،فى تصريحات صحفية :” 80 % من شركات المقاولات المسجلة بالاتحاد صغيرة ومتوسطة ونحن نحاول عقد شراكات مع البنوك حتى يتم تمويلهم ودعمهم في مشاريعهم القادمة  حتى ينفذوا عملهم في المواعيد المحددة” .

وأكد أنه في ظل الظروف الصعبة التي تعيشها شركات المقاولات حاليا في مصر من قلة العمالة المدربة وإحجام البنوك عن تمويل الشركات الصغيرة والمتوسطة سنري قريبا دخول شركات مقاولات أجنبية وعمالة أجنبية للسوق المصري حتى نغطي حجم العمل الكبير في هذه الفترة .

وأوضح داكر أنه بالرغم من وجود 62 مركز تدريب للعمالة  تابعين لوزارة الإسكان ومراكز التدريب ببعض الشركات المقاولات الكبرى وللأسف مراكز التدريب لا تنتج متدربين بسبب عدم رغبة الشباب في العمل بقطاع المقاولات وهذه المشكلة الأكبر.

وأكد عبد اللاه ان شركات المقاولات المقيدة بإتحاد المقاولين بلغ 15 الف شركة ،ومن العيب أن يوجد هذا العدد ويتم الاستعانة بشركات اجنبية لتنفيذ بعض المشروعات داخل الدولة .

ومن جانبه قال إسماعيل رشاد  “مقاول” إن عدد شركات المقاولات الكبرى لا يتعدى 40 شركة في السوق المصري وباقي الشركات صغيرة ومتوسطة تعاني من أزمات ومعوقات تجعل من الصعب إسناد بعض الأعمال إليها ومن بين تلك الأزمات التمويل وقلة العمالة المدربة علي العمل في السوق المصري .

موضوعات ذات صلة