شركة بترول مصرية تنجح في إضافة احتياطيات جديدة بـ 15 مليون برميل

أعلن نائل درويش، رئيس شركة جنوب الوادى المصرية القابضة للبترول، اليوم الاثنين، أن الشركة نجحت في إضافة احتياطيات جديدة تقدر بنحو 15 مليون برميل.

واستعرض رئيس الشركة نتائج الأعمال للعام المالي 2021-2022، حيث أكد كذلك أنه تم  التغلب على الانخفاض الطبيعى في الإنتاج من خلال برنامج مكثف لحفر الآبار التنموية، وبلغ متوسط الإنتاج خلال الفترة الحالية مايناهز نحو 23 الف برميل خام يومياً بزيادة نسبتها 10% عن الفترة نفسها من العام السابق بالإضافة الى نحو4.5 مليون قدم مكعب غاز و 8300 طن بوتاجاز.

وأشار إلى تغطية احتياجات محافظات الجنوب التسع من المنتجات البترولية خلال العام والتي بلغت نحو 6 ملايين طن بارتفاع نسبته أكثر من 12% عن العام السابق، وقد ساهمت مصفاة تكرير أسيوط بعد إفتتاح مجمع البنزين الجديد في تلبية احتياجات محافظات الجنوب من البنزين بنسبة 100% وكذلك المازوت، كما ارتفع اجمالى استهلاك هذه المحافظات من الغاز الطبيعى بنسبة تصل الى 19% عن العام السابق.

اكتشافات جديدة

من جانبه أعلن طارق الملا، وزير البترول المصري، أن هناك احتمالات بترولية جيدة في منطقة البحر الأحمر، حيث تم توقيع 3 اتفاقيات للبحث في تلك المنطقة مع كبريات الشركات العالمية، وجاري حاليا الانتهاء من اعمال البحث السيزمي تمهيدًا لبدء عمليات الحفر.

وأكد “الملا”، خلال الجمعية العامة لشركة جنوب الوادي المصرية القابضة للبترول، على العمل على زيادة الاحتياطيات البترولية والغازية من خلال طرح المزايدات العالمية وتكثيف عمليات البحث والاستكشاف بما ينعكس إيجاباً على زيادة معدلات الإنتاج المحلى من البترول والغاز.

وأضاف الوزير :”يؤدي تكثيف الاستكشافات إلى تقليل كمية الاستيراد من البترول الخام وبعض المنتجات البترولية و ذلك بعد أن نجح القطاع في زيادة معدلات انتاج الغاز الطبيعى وتحقيق الاكتفاء الذاتى والعودة للتصدير”.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة