شركة “ذارو” العالمية تبحث فرص الاستثمار المتاحة مع صندوق مصر السيادي

التقت د.هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، اليوم الثلاثاء، سامح شنودة، الرئيس التنفيذي لشركة “ذارو” العالمية لبحث فرص الاستثمار المتاحة مع صندوق مصر السيادى.

وشركة “ذارو” مملوكة بالكامل لشركة “بلاكستون” للاستثمار والاستشارات المالية والتى تتخذ من مدينة نيويورك مقرًا رئيسا لها، وتأسست “ذارو” لتعمل فى مجال تطوير وتملك وبناء وتشغيل محطات الطاقة المتجددة، ونقل البترول والغاز، ومجال تحلية المياه والصرف الصحى فى منطقة الشرق الأوسط والبلدان المجاورة.

ورحبت د.هالة السعيد بمسئولي شركة “ذارو”، وأعربت عن دعمها الكامل لخططهم لإقامة استثمارات جديدة لهم فى مصر.

وفيما يتعلق بصندوق مصر السيادى أكدت د.هالة السعيد أن الصندوق يسير بخطى سريعة وواثقة نحو تفعيل عمله الاستثماري وجذب الاستثمارات بما يتماشى مع استراتيجية التنمية المستدامة، رؤية مصر 2030، وأهداف الصندوق الاستثمارية لزيادة مساهمة رؤوس الأموال في الاقتصاد المصري وخلق فرص عمل للشباب وتنمية موارد مصر للأجيال الحالية والمستقبلية.

وأشارت إلى الاهتمام بعقد مثل هذه اللقاءات مع المستثمرين بهدف توسيع قاعدة الفرص الاستثمارية المتاحة للصندوق؛ وهي إشارة واضحة لدعم الدولة المصرية، والمستثمرين للصندوق السيادي المصري وذلك فى ضوء تأكيد الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، على حرص الدولة المصرية على التواصل والتفاعل المباشر مع المستثمرين وقطاع الأعمال، في إطار الاهتمام بتحفيز الاستثمار وتحقيق التنمية المستدامة في كل مجالاتها.

من جانبه أكد سامح شنودة أن الصندوق السيادي يعتبر فرصة جيدة للاستثمار وتكوين شراكات جديدة والاستفادة من فرص النمو التي يتيحها الاقتصاد المصري، مؤكدًا دعمه الكامل للاستثمار فى مصر، مشيرًا إلى أن ما يحدث فى مصر حاليًا هو طفرة تنموية كبيرة.

وأشار الرئيس التنفيذى لشركة “ذارو”، إلى أن قيمة المحفظة الاستثمارية للشركة الأم “بلاكستون” حول العالم تبلغ 450 مليار دولار. وأعرب شنودة عن رغبة شركة “ذارو” فى الاستثمار بمصر.

CNA– الخدمة الاخبارية

موضوعات ذات صلة