شركة طيران أوروبية كبرى تتجه لتسريح 22 ألف موظف بسبب أزمة كورونا

أعلنت “لوفتهانزا”، وهي شركة الطيران الأوروبية الأولي، اليوم الخميس، عن اتجاهها لإلغاء 22 ألف وظيفة في العالم، تمثل 16% من مجموع موظفيها.

وستخفض “لوفتهانزا” المتأثرة بأزمة وباء كورونا، التي ضربت قطاع الطيران كاملا في العالم، عدد العاملين على متن طائراتها، في وقت يستأنف فيه بشكل بطيء جداً النقل الجوي عالمياً.

وأوضحت الشركة الألمانية: “سيكون لدينا عدد أقل بـ22 ألف وظيفة بدوام كامل في مجموعة لوفتهانزا، نصفها في ألمانيا”.

وذكرت أنها تسعى إلى أن تتجنب “قدر الإمكان” عمليات تسريح بدون تعويضات، بفضل تدابير “بطالة جزئية” واتفاقات يجري التفاوض عليها مع النقابات.

وبهذا العدد من التسريحات، تكون الشركة قد رفعت توقعات أعلنت عنها سابقا، فقد قدر مدير المجموعة، كارستن سفور، مطلع يونيو بعشرة آلاف فقط عدد الوظائف التي سيجري إلغاؤها.

وتوظف المجموعة، التي تملك أيضا شركات الخطوط الجوية السويسرية الدولية والخطوط النمساوية والخطوط الجوية البلجيكية وشركة يورووينغز المنخفضة التكلفة، 135 ألف شخص حول العالم.

CNA– الخدمة الاخبارية،، وكالات

موضوعات ذات صلة