شركة مصرية توقّع إتفاقًا لاستيراد غاز من اسرائيل بـ 15 مليار دولار

أعلنت شركة “ديليك للحفر”، اليوم الاثنين، أن الشركاء في حقلي الغاز الطبيعي الإسرائيليين تمار ولوثيان وقعوا اتفاقات مدتها عشر سنوات لتصدير ما قيمته 15 مليار دولار من الغاز الطبيعي إلى شركة دولفينوس المصرية، و شركة دولفينوس القابضة، مملوكة لرجال أعمال مصريين بقيادة علاء عرفة.

وتجري دراسة عدة خيارات لنقل الغاز إلى مصر من بينها استخدام خط أنابيب غاز شرق المتوسط، وقالت ديليك في بيان إن ديليك للحفر وشريكتها نوبل إنرجي التي مقرها تكساس تنويان البدء في مفاوضات مع شركة غاز شرق المتوسط لاستخدام خط الأنابيب.

ومن بين الخيارات الأخرى قيد الدراسة لتصدير كمية الغاز البالغة 64 مليار متر مكعب استخدام خط الأنابيب الأردني الإسرائيلي الجاري بناؤه في إطار اتفاق لتزويد شركة الكهرباء الوطنية الأردنية بالغاز من حقل لوثيان.

وأوضح “يوسي أبو”، الرئيس التنفيذي لديليك للحفر:”مصر تتحول إلى مركز غاز حقيقي.. هذه الصفقة هي الأولى بين صفقات أخرى محتملة في المستقبل”.

وقال مصدر حكومي مصري طلب عدم نشر اسمه إن الحكومة لن تستورد الغاز الطبيعي من الخارج، وأضاف معلقا على الصفقة :”شركات خاصة دولية ستستورد الغاز من الخارج في إطار توفير احتياجاتها، بالإضافة إلى إسالة الغاز وإعادة تصديره مرة أخرى”.

وقال “يوفال شتاينتز”، وزير الطاقة بدولة الاحتلال، اليوم الاثنين، إن اتفاقات تصدير الغاز الطبيعي ستقوي العلاقات بين بلاده ومصر.

CNA– الخدمة الاخبارية،، وكالات

موضوعات ذات صلة