Null

شعبة السيارات: ليس هناك مؤامرة من الوكلاء على المستهلكين

قال علاء السبع، عضو شعبة السيارات باتحاد الغرف التجارية المصري،  إنه لا توجد مؤامرة كما يعتقد البعض من وكلاء السيارات على المستهلكين، مشيرًا إلى أن السوق يتمتع بالتنافسية وآليات العرض والطلب.

وذكر أن سوق السيارات بمصر يشهد فترة ترقب للأسعار، وأنه تم بالفعل تطبيق التخفيضات المقررة فور تفعيل اتفاقية التجارة الأوروبية “زيرو جمارك” في 1 يناير 2019، مشيرًا إلى أن مصر تضم 47 وكيل سيارات وأكثر من 6 آلاف تجار، جميعهم في حالة ترقب لحين انقضاء فترة تذبذب الأسعار.

وأكد “السبع” أن هناك بعض الوكلاء لديهم النية بالفعل لتقديم تخفيضات إضافية نسبية في الأسعار بهدف تحريك المياه الراكدة في السوق، ولكنهم يتعرضون لابتزاز من بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي، بغرض الحصول على تخفيض ضخم وغير منطقي في أسعار السيارات.

وكشف أن الانخفاض الأخير في سعر الدولار بواقع 20 قرشًا، ترتب عليه إعلان بعض أصحاب المعارض إضافة تخفيض جديد في سعر السيارة بواقع 1%، ورغم أن أي انخفاض في سعر الدولار لا يفعّل في سوق السيارات، إلا بعد إصدار وزارة المالية قرار بالسعر الجديد للدولار الجمركي، حتى لا يتكبد الوكلاء خسائر، ولكن بعضهم طبق التخفيض مباشرة من منطلق تحريك السوق والمياه الراكدة.

وحذر من أن التمادي في مثل هذه الحملات يهدد الأمن الاقتصادي لمصر، لأن توقف مبيعات السوق يترتب عليه خفض في الإيرادات، وبالتالي لن تحصل الحكومة المصرية الضرائب المقررة، مثل ضريبة القيمة المضافة، والضريبة على الدخل، نظرًا لتراجع قيمة المبيعات في السوق.

CNA– الخدمة الاخبارية